الرابطة المحمدية للعلماء

مدينة أبي الجعد تحتضن موسم الولي الصالح سيدي بوعبيد الشرقي

تحتضن مدينة أبي الجعد في الفترة المتراوحة ما بين 11 و 15 شتنبر المقبل فعاليات الموسم الديني للولي الصالح سيدي بوعبيد الشرقي وذلك تحت شعار “موسم سيدي بوعبيد الشرقي: احتفاء بالعمق التاريخي للموروث الديني والثقافي والحضاري بأبي الجعد”.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة الدينية السنوية سلسلة من الأنشطة تهم على الخصوص تنظيم ندوات ومحاضرات علمية ودينية ومسابقات في حفظ وتجويد القرآن الكريم، إلى جانب برنامج ديني يتمحور حول دروس في الوعظ والإرشاد وحفل للمديح والسماع.

كما يتضمن البرنامج تنظيم معرض للفنون التشكيلية ومعرض كتاب الطفل، فضلا عن ورشات في كتابة الحكاية والأقنعة وتوقيع كتابين لهما علاقة بالزاوية الشرقاوية وعروض لأفلام سينمائية تم تصويرها بمدينة أبي الجعد.

ويشمل البرنامج ، من جهة أخرى، تنظيم معرض للتعريف بالمنتوجات الفلاحية، وفضاء للتعريف بمخطط المغرب الأخضر، وتخصيص أروقة للصناعة التقليدية المحلية، بالإضافة إلى بعض الأنشطة الرياضية والفنية وعروض في الفروسية التقليدية.

ومواكبة لسلسة التحضيرات لهذه التظاهرة الكبرى، انعقد مؤخرا بأبي الجعد لقاء تحضيري ترأسه عامل إقليم خريبكة عبد اللطيف شدالي وحضره رؤساء المصالح الخارجية وفعاليات المجتمع المدني ،خصص لتقديم تصورات واقتراحات من شأنها المساهمة في انجاح هذا الحدث الديني والثقافي. كما تمت خلال هذا اللقاء دعوة جميع المصالح المعنية إلى التعبئة الشاملة وتوفير الظروف الملائمة لإنجاح الموسم باعتباره موعدا سنويا يساهم في التعريف بالمعالم الدينية والحضارية والعلمية والثقافية للمدينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق