مركز الدراسات القرآنيةأعلام

محمد بن جرير الطبري (ت 310 هـ)

محمد بن جرير بن يزيد بن كثير بن غالب الطبري الإمام أبو جعفر، من مشاهير المؤرخين والمفسرين، ولد سنة أربع وعشرين ومائتين في آمل طبرستان، وبها نشأ وحفظ القرآن الكريم صغيراً.

يقول ابن جرير: «حفظت القرآن ولي سبع سنين، وصليت بالناس وأنا ابن ثماني سنين، وكتبت الحديث وأنا ابن تسع سنين..»

رحل ابن جرير في طلب العلم، فسمع بالري وبغداد والبصرة والكوفة والشام ومصر، وعاد فاستوطن بغداد، ومن أبرز شيوخه الذين أخذ عنهم: إبراهيم بن سعيد البغدادي، وإبراهيم بن عبد الله، وإبراهيم بن موسى، وأحمد بن بديل بن هريش، وأحمد بن حازم بن محمد.. وغيرهم.

أما أبرز تلاميذته فنجد: أحمد بن علي بن محمد بن نصر، وأحمد بن القاسم بن عبيد الله بن مهدي، أحمد بن كامل بن خلف، أحمد بن موسى بن العباس بن مجاهد التميمي.. وغيرهم.

من كتبه «جامع البيان عن تأويل آي القرآن»، «تأريخ الأمم والملوك»، «آداب النفس الجيدة والأخلاق النفيسة»، «الفصل بين القراءات»، «تهذيب الآثار».. وغيرها.

اجتمع لابن جرير الطبري من الصفات الخَلقية والخُلقية ما جعله من العلماء الربانيين الذين يشار إليهم بالبنان، فشهد له أفذاذ العلماء بالريادة وسعة العلم مع التواضع وقوة الحفظ.

قال عنه الحافظ أبو بكر الخطيب البغدادي: «جمع من العلوم ما لم يشاركه فيه أحد من أهل عصره».

وقال الحافظ جلال الدين السيوطي عن تفسير الطبري في كتابه «الاتقان في علوم القرآن»: «وكتابه أجل التفاسير وأعظمها.. فإنه يتعرض لتوجيه الأقوال وترجيح بعضها على بعض والاستنباط فهو يفوقها بذلك».

توفي محمد بن جرير الطبري رحمه الله عشية يوم الأحد ليومين بقيا من شوال سنة عشر وثلاثمائة، ودفن في رحبة يعقوب ببغداد.

مصادر ترجمته:

  • الفهرست لابن النديم (ص:326-327).
  • تاريخ بغداد (162/2).
  • وفيات الأعيان (191/4).
  • غاية النهاية (106/2).
  • سير أعلام النبلاء (267/14).
  • طبقات المفسرين للسيوطي (ص: 95).

إعداد: ذ. رضوان غزالي
مركز الدراسات القرآنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق