مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراثأعلام

محمد التاودي بنسودة (ت 1209هـ/1795م)

  هو أبو عبد الله محمد التاوُدي بن الطالب بن محمد بن علي بن سُودة-بضم السين وفتحها- الُمرِّي القرشي النجار، الغرناطي الأصل، ثم الفاسي المنشأ والدار، فقيه المالكية، وشيخ الجماعة بفاس، المعروف بالتاوُدي، نسبة إلى تاؤُدة قرية من أقاليم فاس، صار أهل المغرب عامة وأهل فاس خاصة يلقِّبون بها أبناءهم، تيمناً بولي الله محمد التاودي دفين فاس.

  ولد بفاس سنة 1111هـ/1700م، وبها نشأ وترعرع وسط أسرة ابن سودة، وهي من أعرق البيوتات العربية بفاس، ينتسبون إلى بني مُرّة القرشيين، وأصل هذا الفرع من دمشق الشام، ثم استوطنوا إقليمي إلبيرة ورَيّة من الأندلس، إلى أن هاجروا إلى فاس في القرن الهجري الثامن ، فنبغ أفرادها، وكان منهم قضاة، وأئمة، وخطباء.

  بدأ أبو عبد الله تحصيله للعلم بأخذ علوم وقته عن شيوخ بلده أمثال: الشيخ أحمد بن جلون، والشيخ أحمد السجلماسي اللمطي، والشيخ محمد بن الكندوز، والشيخ محمد التماق، والشيخ بوجيدة الزموري، وغيرهم، وأخذ في رحلته إلى الحج عام (1191هـ) عن غير واحد من علماء المشرق ، فاستفاد منهم، وأفادهم، مثل الشيخ السّمان، والشيخ مرتضى الحسيني.

  كان رحمه الله  مقدماً في كثير من علوم الشريعة، محققا لها، متضلعا فيها، لا سيَّما التفسير، والحديث، والفقه، والأصول ،والتصوف، والكلام، والمنطق، وتخرج على يديه علماء أجلاء، كولده الشيخ أحمد، والشيخ الحسن الجنوي، والشيخ أحمد الملوي، والشيخ الطيب بن كيران، وغيرهم.

  وبذلك صار شيخ مشايخ المغرب جملة، ومجدد سند التعليم في القرن الثاني عشر الهجري، بالغ التأثير في مجتمعه، نبيل الخصال، يقول صاحب سلوة الأنفاس:«كان مجتهداً في العبادة، حسن الخلق، محباً لآل البيت، شديد الاعتناء بأمور الناس، رقيق القلب، كثير البكاء غزير العبرة». درات عليه الفتوى في نوازل الدين والدنيا، بل إن السلطان سيدي محمد بن عبد الله  كان يستفتيه ويستشيره، وكان له الفضل في الإفتاء بتنصيب المولى سليمان في ظل القلاقل التي عاشها المغرب بعد وفاة أبيه .

  ألف أبو عبد الله تآليف عديدة منها: «زاد المجد الساري وهو حاشية على البخاري في أربعة أجزاء»، و«حاشية على شرح الزرقاني لمختصر خليل، سماها: طالع الأماني»، و«شرح على التحفة لابن عاصم»، و«شرح الزقاقية»، و«شرح الأربعين النووية»، و«شرح جامع الشيخ خليل»، وغير ذلك.

  توفي رحمه الله يوم الخميس 19ذي الحجة 1209هـ/7يوليوز 1795م.

 
  سلوة الأنفاس (1/118-120)، إتحاف المُطالع (1/78-79)، الاستقصا للناصري (7/127)، معلمة المغرب:(15/5161-5162)، موسوعة أعلام المغرب،:(7/2453-2454)،الأعلام (6/62).

انظر موقع عائلة ابن سودة

 

إنجاز: د. طارق طاطمي

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. اعمل على تحقيق مخطوط للشيخ التاودي تحت عنوان شرح لامية الزقاق، اريد المساعدة . جزاكم الله خيرا

  2. السلام عليكم ،شكرا على ردكم أريد الحصول على الكتب التي تناولت شرح لامية الزقاق للتاودي ،
    كذلك اود معرفة هل كتب شرح لامية الزقاق بالخط العادي لان الخط المغربي القديم الذي كتبت به لا افهمه. وشكرا

  3. .. انا طالب دراسات عليا واريد التقديم على موضوع رسالة
    فالسؤال عن شروح لامية الزقاق والحواشي التي عليها هل حققت كلها ام لا

  4. أنا طالب في الدراسات العليا أسأل عن شرح التاودي على الزقاقية هل حققه أحد ؟ أرجو المساعدة وشكرا

  5. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أسأل عن مخطوط للشيخ سيدي محمد التاودي-رحمه الله- هل هو محقق أم لا ؟
    جمعها ابنه القاضي أبو العباس أحمد
    اسم المخطوط: أسئلة وأجوبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق