الرابطة المحمدية للعلماء

محرك البحث “وولفرام ألفا” هل يزيح غوغل من عرشه؟

المحرك يستطيع فهم الأسئلة الموجهة إليه قبل الشروع في الإجابة عنها

تمكن عالم الفيزياء البريطاني “وولفرام ألفا”؛ من تصميم محرك بحث جديد أطلق عليه اسمه الشخصي، من المتوقع أن يحدث أكبر ثورة تكنولوجية في عالم الإنترنت يشهدها العالم في السنوات الأخيرة مع تدشين برنامج حاسب آلي جديد سيتجاوز محرك البحث المعروف “غوغل”، وفقا لما أوردته صحيفة “إندبندنت أون صنداي”.

والجديد في المحرك الجديد قدرته على فهم الأسئلة الموجهة إليه قبل أن يشرع في تقديم إجابات محددة تتناسب واحتياجات السائل بطريقة لم تألفها الشبكة العنكبوتية من قبل.

ويعتبر محرك البحث الجديد “وولفرام ألفا” الذي جرى عرضه بجامعة “هارفرد” في الولايات المتحدة مؤخرا بمثابة الخطوة الأولى نحو إنشاء ما يعتبره الكثيرون المستودع العالمي للمعلومات الذي يستطيع أن يستجيب لاحتياجات وتساؤلات الباحثين على الشبكة العنكبوتية بطريقة بالغة السلاسة. ويعتقد خبراء الحاسوب أن محرك البحث الجديد سيحدث قفزة كبرى في مجال تطوير الإنترنت، حيث تقول الخبيرة “نوفا سبيفاك” إن “وولفرام ألفا” قد تثبت أهمية تضاهي غوغل، واصفة الابتكار الجديد بأنه “مثير وهام”.

ولن يكتفي “وولفرام ألفا” بتقديم رد مباشر على أسئلة من قبيل “ما هو ارتفاع جبل إيفريست”، بل سيقدم صفحة تحتوي بيانات دقيقة وموثقة يبرز،على سبيل المثال، الموقع الجغرافي والمدن القريبة والجبال الأخرى ..كل ذلك معززا برسومات بيانية وخرائط.

ويكمن الإبداع الحقيقي في هذا الاختراع في قدرته على استنباط المعلومات المطلوبة على جناح السرعة وفقا لما ذكر مخترعه البريطاني “وولفرام ألفا”؛ بحيث إذا كنت تريد، مثلا، معرفة موعد كسوف الشمس المقبل فوق سماء شيكاغو مثلا أو الموقع الحالي بالضبط لمحطة الفضاء الدولية فالمحرك الجديد سيزودك بالمعلومات المطلوبة.

ويقول وولفرام ،وهو عالم فيزيائي مبرز، إن المعلومات المخزّنة في النظام الجديد خضعت لتدقيق الخبراء ما يعني أن نقاط الضعف التي تعاني منها مواقع أخرى من قبيل “ويكيبيديا” قد أصبح من المؤكد التخلص منها.

والملاحظ أن هذا النظام رغم انه لا يزال حديثا إلا أنه أثار فضولا واهتمام علماء التكنولوجيا وخبراء ومستعملي الإنترنت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق