الرابطة المحمدية للعلماء

محاربة الأمية رهان التنمية بالمنطقة العربية

خفض نسبة الأمية من 43 في المائة سنة 2004 إلى حوالي 32 في المائة سنة 2009

تنظم وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي بتعاون مع مكتب اليونسكو بالرباط ، اليوم الثامن من يناير الجاري، ندوة حول موضوع “محاربة الأمية رهان التنمية بالمنطقة العربية”، وذلك بمناسبة اليوم العربي لمحو الأمية.

وأوضحت الوزارة في بلاغ لها أن هذا اللقاء يهدف، أساسا، إلى رصد واقع الأمية بالبلدان العربية والتحديات التي تواجهها دول المنطقة، والوقوف على المجهودات المبذولة على المستوى الوطني في هذا المجال، وإبراز علاقة محو الأمية بالتنمية المحلية.

ويشارك في هذا اللقاء ممثلون عن الشركاء الوطنيين والدوليين وعن سفارات بعض الدول العربية بالمملكة، فضلا عن باحثين وفاعلين جمعويين وإعلاميين.

وحسب وكالة المغرب العربي للأنباء، فإن هذه الجهود المبذولة من طرف المغرب في مجال محاربة الأمية مكنت من خفض نسبة الأمية من 43 في المائة سنة 2004 – حسب الإحصاء العام للسكان والسكنى – إلى حوالي 32 في المائة سنة 2009، وفق آخر التقديرات.

وقد سجل عدد المستفدين من برامج محو الأمية ارتفاعا مهما حيث انتقل من 180 ألف سنة 1998-1999 إلى 286 ألف سنة 2002-2003 ليصل إلى 656 ألف سنة 2008-2009.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق