الرابطة المحمدية للعلماء

مجمع الفقه الإسلامي يوصي بضرورة التزام خصوصية الثقافة الإسلامية

أصدر المجمع توصيات بشأن البيئة والحفاظ عليها من منظور إسلامي

أوصى المشاركون في مؤتمر “مجمع الفقه الإسلامي” الذي عقد في الشارقة بدولة الإمارات العربية، بضرورة التزام خصوصية الثقافة الإسلامية والأحكام الشرعية. وأوصى المشاركون بشأن وقف الأسهم والصكوك والحقوق المعنوية والمنافع الحكومات والمجالس التشريعية في البلدان الإسلامية، بعديل قوانين ونظم الأوقاف فيها، بما يتفق مع قرارات مجمع الفقه الإسلامي الدولي، ودعوة وزارات التعليم والجامعات في البلدان الإسلامية إلى تخصيص مقررات دراسية تعنى بدراسة الوقف دراسة علمية موضوعية، ودراسة المجمع موضوع إدارة الوقف وأسسها وتنظيمها وضوابطها ومعايير اختيار واستمرار الإدارة في موقعها في دورات قادمة، وأن تولي هذا الموضوع عناية خاصة باعتباره أساس نجاح ونهضة الأوقاف واستثماراتها.

وناشد المؤتمرون، في توصياتهم بشأن تطبيق نظام البناء والتشغيل والإعادة في تعمير الأوقاف والمرافق العامة بتكثيف البحث الفقهي حول جميع صور عقود البناء والتشغيل والإعادة بغرض ضبط أحكامها المختلفة وصياغتها في نصوص يسهل عند التفاوض والتحاكم الرجوع إليها والبناء عليها.

وطالبت التوصيات بشأن مرض السكري والصوم الأطباء بالإحاطة بقدر مقبول من معرفة الأحكام الشرعية المتعلقة بهذا الموضوع وهذا يقتضي إعداد هذه المعلومات من الجهات ذات الصلة وتعميمها على المعنيين بها كذلك الفقهاء والدعاة مطالبون بإرشاد المرضى الذين يتوجهون إليهم طالبين الرأي الشرعي بضرورة استشارة أطبائهم المعالجين الذين يتفهمون الصيام بأبعاده الطبية والدينية ويتقون الله لدى إصدار النصح الخاص لكل حالة بما يناسبها ويجب اتباع جميع الوسائل الممكنة للإرشاد والتثقيف بما فيها خطب المساجد ووسائل الإعلام المختلفة لتوعية المرضى بالأحكام السابقة ذلك أن زيادة مستوى الوعي بالمرض وأصول التعامل معه يخفف كثيرا من آثاره ويسهل عملية تقبل الأحكام الشرعية والنصائح الطبية لمعالجته كما ناشدت التوصيات أن تتولى المنظمة الإسلامية للعلوم الطبية بالتعاون مع مجمع الفقه الإسلامي الدولي إصدار كتيب إرشادي حول هذا الموضوع باللغة العربية وغيرها والعمل على نشره بين الأطباء والفقهاء وعرض مادته العلمية على صفحة الإنترنت ليطلع عليه المرضى للاستفادة منه ومطالبة وزارات الصحة في الدول الإسلامية بتفعيل البرامج الوطنية في مجال الوقاية والمعالجة والتوعية بمرض السكري وأحكامه الشرعية.

واتخذ المؤتمرون مجموعة توصيات بشأن البيئة والحفاظ عليها من منظور إسلامي ومن أهمها تشجيع الوقف على حماية البيئة بمختلف عناصرها الأرضية والمائية والفضائية وإنشاء لجنة لدراسات البيئة من منظور إسلامي بمجمع الفقه الإسلامي الدولي تختص برصد كافة الدراسات والاتفاقيات والمشكلات المتصلة بالبيئة والتعاون مع المجتمع الدولي بمختلف الصور في سبيل حماية البيئة ومنع تلويثها والانضمام إلى الاتفاقيات والعهود الدولية التي تعقدها الدول لمنع التلوث والإضرار بالبيئة شريطة ألا تتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية أو تحمل أضرارا بالدول الإسلامية وحث الدول الإسلامية على تفعيل المنظمات البيئية التي أوجدتها منظمة المؤتمر الإسلامي والهيئات التابعة لها مع ضرورة التعاون الوثيق مع مجلس التعاون العربي الخاص بالبيئة وكذلك مجلس التعاون الخليجي المهتم بها والإكثار من الصناعات “صديقة البيئة” ودعمها بكافة الطرق الممكنة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق