الرابطة المحمدية للعلماء

مجلس جامعة الأزهر يدين مذابح المسلمين في بورما

أعرب مجلس جامعة الأزهر في مصر عن إدانته إراقة دماء المسلمين في بورما، وناشد في بيان له صدر أخيرا، المجتمع الدولي، وقف حمامات الدماء السائلة ومنددا في الوقت ذاته بسلبية المجتمع الدولي وهيئاته إزاء العنف الطائفي أيا كان ومن أي مكان والذي أعرب المجلس عن رفضه له.

وأهاب المجلس بالسلطات المختصة هناك إذكاء روح التعاون بين أعضاء المجتمع الواحد قائلا “دماء الإنسان من أفضل ما يجب الحفاظ عليه، ومن أعظم ما قامت الأديان السماوية على صيانته، ومن أجل ما شرعت القوانين لأجل الحفاظ عليه”، مؤكدا أن دم المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها دم عزيز غال حيثما كان وإن القلوب لتنفطر من إسالته ونسأل الله أن يرفع الكرب عن المسلمين هناك وفى كل مكان.

ودعا المجلس سائر المسلمين للوقوف بجانب إخوتهم  فالمسلمون كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى فليكونوا لهم كالبنيان يشد بعضه بعضا .

وكالة إينا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق