الرابطة المحمدية للعلماء

متحف اللوفر الشهير يُحدث قسما جديدا خاصا بالفنون الإسلامية

بفضل الدعم المُقدّم من عدد من البلدان من بينها المغرب

أكدت صحيفة “لوفيغارو” الجمعة الماضي، أن متحف اللوفر بباريس سيحتضن مع نهاية عام 2011، قسما جديدا مخصصا بالكامل للفنون الإسلامية، وهو مشروع تم إنجازه بفناء فيسكونتي بفضل الدعم المقدم من عدد من البلدان من بينها المغرب.

وأضافت الصحيفة، أنه “بعد شهر رمضان 2011، سيتم افتتاح قسم الفنون الإسلامية بحضور عدد من المسؤولين والشخصيات بفرنسا التي مولت جزءا من المشروع الذي تطلب مبلغا يقدر ب5ر98 مليون أورو”، موضحة أن دولا أخرى كالمغرب والمملكة العربية السعودية والكويت وسلطنة عمان وجمهورية أزربيذجان ساهمت في تمويل المشروع بدفع المبلغ المتبقي.

وفي هذا القسم، الذي سيحمل توقيع المصمم الفرنسي رودي ريكيوتي، سيتم عرض مجموعة مكونة من حوالي 13 ألف قطعة على مساحة 2800 متر مربع وسيكون مكونا من طابقين. كما أكدت الصحيفة أن هذا المشروع الذي أطلقه الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك في 2003 ووضع حجره الأساس الرئيس الفرنسي الحالي نيكولا ساركوزي، سيكون جاهزا في الموعد المحدد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق