الرابطة المحمدية للعلماء

ماراتون فني بتطوان للتحسيس بخطورة الاتجار بالبشر

انطلقت أمس الاثنين بتطوان فعاليات ماراتون فني للتحسيس بخطورة الاتجار بالبشر، من تنظيم اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لجهة طنجة تطوان بتنسيق مع نادي حقوق الإنسان للمعهد الوطني للفنون الجميلة.

وتندرج التظاهرة في إطار تفعيل اتفاقية الشراكة بين اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لجهة طنجة تطوان و المعهد الوطني للفنون الجميلة الرامية بالأساس إلى تعزيز ثقافة حقوق الإنسان لدى المشتغلين في المجال الفني عامة وطلبة المعهد بشكل خاص والتعبير عن مختلف الانشغالات الحقوقية بوسائط فنية إبداعية.

وأكد نوفل مخناس عضو اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لجهة طنجة تطوان، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن النشاط يتماشى مع دور المجلس الوطني لحقوق الإنسان لحماية حقوق الإنسان والنهوض بثقافتها وإثراء الفكر والحوار حول الديموقراطية ونشر هذه الثقافة في صفوف الطلبة والمهتمين بالفنون الجميلة.

وتبرز أهمية تنظيم هذه الفعالية في المعهد الوطني للفنون الجميلة، حسب ذات المصدر، باعتبار دور المعهد في تكوين وصقل مواهب الأجيال الفنية والاشتغال على الواجهة الفنية بمختلف تجلياتها، لما لها من تأثير في الوسط المجتمعي ونشر ثقافة حقوق الإنسان وإشعاعها.

ومن جهتها، أكدت نادية الناير، عضو اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لجهة طنجة تطوان أن موضوع الاتجار بالبشر في بعده الإنساني والاجتماعي وما يكتنفه من خطورة على كل المجتمعات يشكل حاليا محور انشغال واشتغال اللجنة الجهوية باعتبار موقع المغرب كمنطقة عبور واستقبال للمهاجرين، مضيفة أن الماراتون الفني يعد فرصة للتحسيس والتوعية بهذه الظاهرة، التي تمس خاصة النساء والأطفال، ووضع إطار عملي لاشتغال الطلبة من خلال الرسم ومختلف الإبداعات الفنية تعزيزا للبعد النظري الذي تقدمه وسائط أخرى ثقافية لنشر ثقافة حقوق الإنسان.

وقال عبد الكريم الوزاني، مدير المعهد الوطني للفنون الجميلة، في تصريح مماثل، أن المعهد حريص على المشاركة في كل المحافل التي تهم نشر ثقافة حقوق الإنسان، خاصة وأن الفن يمكن أن يشكل بصوره الإبداعية المختلفة آلية لتحسيس المجتمع وتعزيز النقاش حول كل المواضيع التي تستأثر باهتمام الرأي العام الوطني، مبرزا أن المغرب قطع أشواطا مهمة في مجال تعزيز حقوق الإنسان في الجانبين التشريعي والحمائي مما يتوجب انخراط كل الفعاليات في هذا المنحى كل من موقعه حتى تعم الفائدة ويتم ملامسة كل شرائح المجتمع.

ويمتد الماراتون الفني على مدى يومين بفضاء المعهد الوطني للفنون الجميلة ويتضمن تنظيم محاضرة حول موضوع الاتجار بالبشر ومعرضا لإبداعات طلبة المعهد وورشة مفتوحة للإبداع يعبر من خلالها الطلبة المعنيون بمختلف الوسائط الفنية من صباغة وفن غرافيكي وأشرطة مرسومة عن تيمة الماراتون.

كما يتضمن البرنامج عرض الفيلم المغربي “المنسيون” تحت إشراف جمعية أصدقاء السينما، وسهرة موسيقية متنوعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق