الرابطة المحمدية للعلماء

مائدة مستديرة بالحسيمة حول واقع الصحة العقلية

نظمت اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالحسيمة-الناضور أخيرا بقاعة الاجتماعات ببلدية الحسيمة، مائدة للنقاش حول موضوع “واقع الصحة العقلية على ضوء تقرير المجلس الوطني لحقوق الإنسان”.

وسعى هذا اللقاء، وفقا لما جاء في الموقع الرسمي للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، إلى تسليط الضوء على وضعية المرضى العقليين والنفسيين وكذا التفاعل مع توصيات المجلس الوطني لحقوق الإنسان التي تضمنها تقريره الموضوعاتي حول الموضوع.

وشهدت هذه المائدة المستديرة مشاركة ممثلي القطاعات المعنية (الصحة، القضاء، إدارة السجون، السلطات المحلية) بالإضافة إلى أساتذة باحثين متخصصين وفاعلين جمعويين مهتمين بحقوق هذه الفئة من المواطنين.

يذكر أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان كان قد أصدر في شتنبر 2012 تقريرا حول “الصحة العقلية وحقوق الإنسان: وضعية المؤسسات الاستشفائية المكلفة بالوقاية من الأمراض العقلية ومعالجتها”.

وتمثل الهدف من هذا التقرير الأولي في إبراز الروابط القوية القائمة بين الصحة العقلية وحقوق الإنسان في شموليتها وكونيتها وعدم قابليتها للتجزئ وإثارة الانتباه إلى تلازم الصحة العقلية والصحة الجسدية وأهمية الصحة العقلية كمكون أساسي للصحة العامة للأشخاص وكشرط أساسي للعيش الكريم وكذا التحسيس بمستلزمات الوقاية من الأمراض العقلية ومعالجتها وضمان حقوق المرضى في علاج يحترم كرامتهم ومواطنتهم فضلا عن تحسيس المجتمع بارتفاع نسبة الإصابة بالأمراض العقلية وجسامة آثارها السلبية على المصاب والاقتصاد والمجتمع.

كما سعى إلى تسليط الضوء على الوضع القائم بالمؤسسات الاستشفائية وتحديد النقائص والاختلالات التي تعاني منها والتأكيد على ضرورة إيلاء أهمية خاصة لفئات من المصابين كالأطفال والمراهقين والنساء والمسنين والخروج بمقترحات وتوصيات واقعية وقابلة للتنفيذ على مستوى التشريع والممارسة من أجل تحسين ظروف عيش الأشخاص المصابين والنهوض بمجال الصحة العقلية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق