الرابطة المحمدية للعلماء

مؤتمر دولي يبحث استراتيجية السلامة والأمن البيولوجي

نحو مجتمعات صحية وأكثر أمناً في منطقة أفريقيا الشمالية والشرق الأوسط

نظمت وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي المغربية، بالتعاون مع المجلس الدولي للعلوم البيولوجية، ومقره واشنطن، الدورة الثانية لمؤتمر السلامة والأمن البيولوجي بمدينة الدار البيضاء، وذلك يومي 2 و 3 أبريل 2009.
ويهدف المؤتمر إلى تقديم مشروع استراتيجي في إطار الأمن والسلامة البيولوجية لمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط. فبعد النجاح الذي حققته الدورة الأولى للمؤتمر الذي عقد عام 2007 بأبو ظبي، تمحورت دورة 2009 المنظمة بشراكة مع وكالة أبو ظبي للبيئة، والمؤسسة الملكية الأردنية للعلوم، حول موضوع: “مجتمعات صحية وأكثر أمناً في منطقة أفريقيا الشمالية والشرق الأوسط”.

ويسعى المؤتمر إلى تقديم مشروع استراتيجية في مجال السلامة والأمن البيولوجي في دول منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط، إلى جانب مشروع إنشاء مراكز جهوية للتكوين في مجال السلامة والأمن البيولوجي في المنطقة. وتناول المؤتمرون مواضيع مهمة من قبيل: التوعية، والتربية والتكوين، والمراقبة، وتشخيص الأمراض المعدية، وتقوية القدرات، بالإضافة إلى التنسيق والشراكة.

كما توزعت أشغال المؤتمر على خمس جلسات تتناول المحاور التالية: «تحديد المشكلة والبحث عن الحلول: التحديات التي تواجهها دول المنطقة والحاجة إلى استراتيجية للسلامة والأمن البيولوجي»، و«تقوية القدرات البشرية عن طريق التكوين والتربية والتوعية»، و«تعزيز الإمكانيات التقنية من أجل مراقبة فعالة للأمراض المعدية على الحيوانات والنباتات وصحة الإنسان»، و«إنشاء البنية التحتية الفيزيائية والقانونية لمواجهة الأخطار البيولوجية»، و«الوقاية من الأخطار البيولوجية والاستراتيجيات الوطنية والإقليمية للسلامة».

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق