الرابطة المحمدية للعلماء

مؤتمر الفكر الإسلامي يصدر فتوى تدعو للتسامح ومكافحة التطرف الديني

اختتم مؤتمر “الفكر الإسلامي ودوره في مواجهة الغلو” الذي عقد بموسكو أخيرا بمشاركة العديد من علماء الدين البارزين من مختلف الدول الاسلامية، أشغاله بإصدار فتوى تدعو للتسامح ومكافحة التطرف الديني.  

وقال رسلان قربانوف، الرئيس المناوب للمؤتمر الروسي لشعوب القوقاز “إن الفتوى تتضمن تفسيرا صائبا لثلاثة مصطلحات مهمة، هي “الجهاد” و”التكفير” و”الخلافة”، مبينا أن “التفسير الخاطئ لهذه المصطلحات الثلاثة يؤدي إلى انتشار التطرف وسط الشباب المسلمين ليس بشمال القوقاز فحسب، بل وفي أفغانستان والصومال والعراق وأوروبا أيضا”.

وإلى جانب ذلك تتحدث الفتوى عن مبادئ حسن الجوار التي يجب أن يتمسك بها المسلمون في التعامل مع ذوي المعتقدات الدينية والأيديولوجية الأخرى، وتدين العنف بناء على القرآن الكريم.

وقد حضر المؤتمر رؤساء الإدارات الدينية الإقليمية للمسلمين بالإضافة إلى رؤساء الكيانات الفدرالية الروسية من شمال القوقاز ومنطقة حوض الفولغا وعدد من المفتين وعلماء الدين من الكويت ولبنان والمغرب واليمن والبحرين وتونس والسودان والأردن وتشاد وأوزبيكستان وأندونيسيا وتركيا والعراق وماليزيا وإيران، الذين يمثلون الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

ونظم مؤتمر “الفكر الإسلامي”، المركز العالمي للوسطية بمشاركة المؤسسة الروسية لدعم الثقافة والعلوم والتربية الاسلامية والصندوق الخيري لبطل روسيا حاجي أحمد قادروف.

المصدر: “إيتار – تاس”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق