الرابطة المحمدية للعلماء

لقاح واعد لعلاج سرطان الثدي أُعدّ من خلايا المرضى

قال باحثون أمريكيون إن لقاحا معدا من خلايا المريضة نفسها ضد سرطان الثدي، استطاع القضاء على الورم لدى نحو 20 في المئة من المصابات بنوع من هذا السرطان.

ونقلت مصادر إعلامية أمس عن الباحث المسؤول عن الدراسة في جامعة “بينسلفانيا”، بريان زيرنيكي قوله أن 85 في المئة من المريضات المصابات ب`”سرطانة لابدة”، وهي مرحلة مبكرة من تطور السرطان، بدت لديهن ردة فعل مناعية مطردة بعد اللقاح.

وقام الباحثون بأخذ خلايا دم بيضاء من 27 مصابة ب”سرطانة لابدة”، وبعدها عملوا على تنشيطها وحقنها بكميات بسيطة من بروتين “إتش أي أر 2″، وأعطيت كل مريضة أربع جرعات منفصلة على مدى أربعة أسابيع من لقاحهن الخاص، ليخضعهن بعدها لجراحة لاستئصال ما تبقى من المرض بعد أسبوعين.

ووجد الباحثون بأن خمس مريضات اختفى لديهن المرض، وقد قضى جهازهن المناعي عليه، أما بقية المريضات فقد تقلص المرض لديهن بنسبة 20 في المئة أو أكثر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق