الرابطة المحمدية للعلماء

كشفتها معطيات تقرير دولي عن “المنتدى الاقتصادي العالمي”

حلّ المغرب في الصف 88  من بين 133 دولة  في مجال تكنولوجيا المعلومات

رتبة متأخرة حصدها المغرب في ثنايا تقرير دولي في مجال تكنولوجيا المعلومات، حيث حلّ المغرب في الصف 88  من بين 133 دولة تطرق إليها التقرير حديث الإصدار، والخاص بسني 2009 و2010، حسب ما كشفت عنه مؤسسة المنتدى الاقتصادي العالمي مؤخرا، اعتمادا على تقييم جاهزية الدول للتعامل مع تكنولوجيا المعلومات والاتصال، ومدى توافر بيئة تتيح تطوير واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال ونشر تطبيقاتها في مختلف الجهات الحكومية والخاصة، وذلك من خلال دراسة عوامل اقتصادية عدة مثل التشريعات التنظيمية، البنية التحتية والمعلوماتية وقطاع الأعمال والاستثمار وتطبيق المؤسسات الحكومية لهذه التقنيات خلال نشاطاتها اليومية.

وعلى مستوى دول المغرب العربي حل المغرب في المرتبة الثانية وراء تونس التي احتلت المرتبة 39 عالميا، وتقدم المغرب على موريتانيا التي جاءت في الرتبة 102 عالميا وليبيا والجزائر اللتين احتلتا المرتبة 103 و113 على التوالي، أما على الصعيد العربي جاء المغرب في المرتبة العاشرة وراء الإمارات العربية المتحدة الدول العربية، حيث جاءت في الرتبة 23 ثم البحرين 29 وقطر 30 والسعودية 38 وتونس 39 والأردن 44 وسلطنة عُمان 50 ومصر 70 والكويت 76.

ووفقاً لنتائج التقرير، التي استعرض، فقد احتل المغرب المرتبة 74 عالمياً فيما يتعلق بجاهزية الحكومة، وفي المرتبة 72 في مجال كفاءة الحكومة في تبني وتطبيق تكنولوجيا المعلومات والاتصال ، وفي المرتبة 94 عالمياً في مجال حضور تكنولوجيا الإعلام والاتصال في الإدارات الحكومية ، وفي المرتبة 77 عالمياً فيما يتعلق بكفاءة المواقع الإلكترونية الحكومية ومدى الخدمات التي تقدمها للمواطن، كما حقق المغرب المرتبة 63 عالمياً في مجال توافر آخر منتجات وتقنيات تكنولوجيا الإعلام والاتصال متخطيا بذلك دولاً مثل اليونان، إيطاليا، المكسيك، بولونيا، الأرجنتين، الصين.

كما حلّ المغرب في المرتبة 89 عالمياً من حيث القوانين والتشريعات المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات ، وفي المرتبة 86 عالمياً في حماية الملكية الفكرية والمرتبة 53 في مجال إجراءات مكافحة التزوير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق