الرابطة المحمدية للعلماء

كتاب إلكتروني على شكل مرصد افتراضي للتنوع البيولوجي في العالم

موسوعة شاملة تستوعب كافة أصناف الحيوانات والنباتات على وجه البسيطة

تنصب جهود علماء في بريطانيا والولايات المتحدة حاليا على إنتاج كتاب شامل على الانترنت يكون بمثابة موسوعة شاملة تحاول أن تستوعب كافة أصناف الحيوانات والنباتات على وجه البسيطة.
و سيتتبع العلماء في مشروعهم العملي الطموح التنوع البيولوجي الذي سيطرأ على الأنواع المختلفة التي سيقوم بجمعها أفراد من الجمهور العادي في البيئات المحلية. ومع مرور الوقت ستسجل قاعدة البيانات التغيرات التي تطرأ على الأنواع النباتية والحيوانية وغيرها من البيانات من قبيل تلك المتعلقة بكثافة الغابات، وبدء إزهار النباتات.
ويأمل مؤيدو المشروع أن يكون كتاب الحياة الافتراضي الشامل شبيها بالنظام العالمي الذي يرصد الزلازل ويحذر من وقوعها؛ بحيث ستكون عملية جمع المعلومات عملية مستمرة في إطار هذا المشروع الذي سيكون قادرا على رصد المعلومات الخاصة بوفرة النباتات والحيوانات في أنحاء العالم، في ضوء التغيرات الطارئة على الغابات ودرجات الحرارة طبقا لاستجابتها للتغيرات المناخية.
وستشمل البيانات التي تضمها قاعدة البيانات جميع المعطيات ذات الصلة بدءا من إجمالي التفاصيل التشريحية إلى الجينات الفردية.
ويقول جيمس ادوارد مدير “موسوعة الحياة”، وهي إحدى الجهات الداعمة للمشروع: “نقوم بإنشاء مرصد فتراضي للتنوع البيولوجي في العالم، حيث يمكن عمل الملاحظات البيئية، وجمع بيانات العينات، والنتائج التجريبية، والنماذج المتطورة، بالنسبة لكل مستويات التنوع البيولوجي، من الجينات إلى الأنظمة البيئية”.
وفضلا عن تسجيل مختلف التغيرات التي تقع على المدى البعيد بفعل التغيرات المناخية، يسعى القائمون على المشروع إلى تحقيق عدد آخر من الفوائد الملموسة؛ من قبيل إصدار تحذيرات مبكرة بشأن الكائنات التي تجتاح أو تهاجم بعض التجمعات أو المصالح البشرية. وكذا رصد توقيت وارتفاع ومسار الطيور المهاجرة بطريقة يمكن أن تقلل من مخاطر مهاجمة أسراب الطيور للطائرات.
ويتوقع القائمون على هذا المشروع العلمي الضخم أن يكتمل في غضون عشر سنوات، بحيث تتاح قاعدة البيانات أمام الباحثين وعموم الناس..

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق