الرابطة المحمدية للعلماء

قيم التسامح والحوار في الإسلام موضوع نقاش بفاس

قيم التسامح والحوار في الإسلام  موضوع نقاش بفاس

 دعوة إلى ضرورة التعريف بالوجه السلمي الحقيقي للدين الإسلامي الحنيف

 أكد باحثون مغاربة وأمريكيون، في لقاء نظم الاثنين الماضي (18 يناير 2010) بمدينة فاس حول موضوع قيم الحوار والتسامح في الإسلام، على ضرورة التعريف بالوجه السلمي الحقيقي للدين الإسلامي الحنيف لدى أوسع شرائح الجمهور.

  وأوضح أعضاء الوفد الأمريكي المشارك في اللقاء، الذي تميز بتقديم عرض للسيد سعيد مغناوي من كلية الآداب فاس-سايس حول مفهوم الإحسان في الإسلام، أن أحداث 11 شتنبر أثرت سلبا على صورة الإسلام ويتعين بذل المزيد من الجهود من أجل إطلاع الجمهور الواسع على الوجه الحقيقي لهذا الدين الذي يدعو إلى الحوار مع الآخر.

 ويضم الوفد الأمريكي الذي تقوده الراهبة إيلين إيبيك والسيد محمد باشر عرفات رئيس المؤسسة الأمريكية “تبادل وتعاون بين الحضارات”، اللذان يقومان بالتندريس بكوليج نوتر دام بميريلاند، 15 باحثا في مجال العلوم الدينية.

 وكان الوفد الأمريكي قد عقد قبل ذلك جلسة عمل مع رئيس جامعة محمد بن عبد الله السيد فارسي السرغيني تمحورت حول البرامج الدراسية للجامعة.

 وقدمت للوفد توضيحات حول أجواء التعايش والتبادل والتفاهم التي طبعت على الدوام العلاقات بين الديانات الثلاث في المغرب وفي منطقة فاس بوجه خاص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق