الرابطة المحمدية للعلماء

قطر تنتج فيلما عالميا عن الرسول الأكرم ردا على الإساءة

أعلنت مجموعة النور القابضة القطرية عزمها المضي قدمًا في بدء إنتاج فيلم عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، على ثلاثة أجزاء بتكلفة تقدر بـ450 مليون دولار، بمعايير عالمية من الناحية الفنية والبصرية، ليكون الفيلم الأضخم والأعظم إبهارًا، مشيرة إلى أنها شارفت على إكمال المراحل النهائية من السيناريو، بعد “التغلب على عدد كبير من التحديات الفنية والدرامية”.

وأعربت “مجموعة النور” عن استنكارها للفيلم المسيء للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، وأعلنت أنها سترد على الإساءة بأدوات حضارية من بينها “تعزيز باقة المنتجات التي قمنا بإطلاقها سابقًا من خلال المطبوعات والكتب والأدلة الإرشادية، وأهمها كتاب دليل الجيب الخاص بسيرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، والذي صدر بست لغات”.

وكشف مصدر مسئول من مجموعة النور لـ”بوابة الشرق” أن الفيلم سيكون باللغة الإنجليزية وسيمثل فيه ممثلون مسلمون ناطقون باللغة الإنجليزية، لأن ذلك العمل الفني سيكون موجهًا لكافة المتحدثين بتلك اللغة العالمية من المسلمين وغير المسلمين بهدف التعريف بالإسلام ورسوله الكريم صلى الله عليه وسلم على نطاق واسع وتصحيح الصورة المغلوطة عن الإسلام في أذهان الجمهور الغربي، وبين أنه سيتم ترجمة الفيلم لأكثر من لغة لتعميم الاستفادة منه على أوسع نطاق، وشدد المصدر على أنه لن يتم البدء في عرض الفيلم إلا بعد إجماع علماء الأمة الكبار على المحتوى، مؤكدًا أن الفيلم سيتم إنتاجه بمعايير تضاهي الأفلام العالمية لتحقيق الهدف منه.

وفي هذا الصدد، قالت المجموعة “قد قطعنا شوطًا كبيرًا في إعداد البحث وكتابة السيناريو للفيلم، تغلبنا خلالها على عدد كبير من التحديات الفنية والدرامية، وشارفنا على إكمال المراحل النهائية من السيناريو، والتي بدأت تتضح معها الملامح الأخيرة لشكل الفيلم وعدد أجزائه وموازنته النهائية، والتي سيعلن عنها قريبًا مع تفاصيل أخرى عديدة عن خطة الإنتاج وفريق العمل ومكان التصوير”.

وأكدت المجموعة أنها وظفت “أعلى الخبرات الاحترافية والمهنية في مجال الإنتاج السينمائي العالمي” لإنتاج هذا الفيلم، الذي سيكون من “ثلاثة أجزاء، بموازنة تبلغ 150 مليون دولار للجزء الواحد”.

مفكرة الإسلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق