الرابطة المحمدية للعلماء

قافلة حقوق الإنسان تحط الرحال بإنزكان- ايت ملول

حطت قافلة “حقوق الإنسان” التي تنظمها اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان أكادير أخيرا بإنزكان- ايت ملول.

وشمل برنامج القافلة، وفقا لما جاء في الموقع الرسمي للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، إقامة خيمة لحقوق الإنسان وتنظيم لقاء تواصلي مع المصالح الخارجية لإقليم إنزكان آيت ملول حول المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالإضافة إلى لقاء مع أندية التربية على المواطنة وحقوق الإنسان ولقاء تواصلي مع هيئات وفعاليات المجتمع المدني.

ويأتي تنظيم القافلة في إطار إعمال اختصاصات المجلس الوطني لحقوق الإنسان ولجانه الجهوية في مجال حماية حقوق الإنسان وإشاعة الثقافة المرتبطة بها وترسيخ قيم المواطنة المسؤولة في مجالات التربية والتعليم والتكوين والإعلام والتحسيس وذلك تفعيلا للأرضية المواطنة للنهوض بثقافة حقوق الإنسان ولفلسفة اشتغال المؤسسة المبنية على استراتيجية القرب والمشاركة.

وتهدف هذه القافلة إلى التعريف بدور اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان وتعبئة الفاعلين والشركاء المحليين من أجل توطين ثقافة حقوق الإنسان محليا من خلال تنفيذ البرامج ذات الصلة بالحماية والنهوض والإثراء.

كما تسعى إلى تعزيز التواصل مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان من خلال التعريف بدوره ودور لجانه الجهوية في الوساطة بين المجتمع والإدارة وترمي القافلة أيضا إلى تعزيز التنسيق والتعاون مع المجتمع المدني من خلال تعبئة الخبرات والشخصيات العمومية والفعاليات المحلية لتأصيل ثقافة وفكر حقوق الإنسان في جميع مستويات التعليم وخاصة الجامعي وتيسير وتطوير البحث العلمي في المجال بالإضافة إلى تقوية قدرات وسائل الإعلام في مجال الرصد والتتبع.

وقد أعطيت الانطلاقة للقافلة في 27 أبريل 2013 بأكادير وتوقفت في كل من تيزنت وتارودانت واشتوكة ايت باها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق