الرابطة المحمدية للعلماء

في ذكرى وفاة الفيلسوف ابن رشد وعيد ميلادها العاشر

مؤسسة ابن رشد تحتفل بمنحها جائزة العام للجابري

نال المفكر المغربي، محمد عابد الجابري، جائزة “ابن رشد للفكر الحر” العاشرة لعام 2008، التي تمنح في ذكرى وفاة فيلسوف العرب الأكبر ابن رشد، وذكرى الإعلان عن حقوق الإنسان الصادر عن الأمم المتحدة.

وتكرس مؤسسة “ابن رشد للفكر الحر”، جهدها لدعم حرية الرأي وممارسة الديمقراطية في العالم العربي، مهتدية بذلك بفكر الفيلسوف ابن رشد ( 1126ـ 1198 م) ودوره البارز في الحوار بين الثقافات.

وقدمت المؤسسة جوائزها حتى الآن للمبدعين العرب في حقول،”الصحافة والإعلام، تحرير المرأة، الفكر النقدي، السياسة، الفلسفة، الأدب الملتزم، الإصلاح الديني وحقوق الإنسان والإخراج السينمائي”.

ويعتبر الجابري ، الذي اعتذر عن الحضور إلى برلين لتسلم الجائزة لأسباب صحية، أحد رواد الفكر العربي المعاصرين، الذي أثرى المكتبة العربية بمؤلفات ودراسات تهدف إلى إعادة قراءة التراث العربي كخطوة تمهيدية ضرورية للمضي قدما في المشروع النهضوي.

وستنشر له المؤسسة مقالا باللغتين العربية والألمانية سترسله عوضا عن الاحتفال الذي كان مرتبطا بحضوره، بالإضافة إلى مقالة تكريمية من ميخائيل جيبل.

يذكر أن الجابري عمل في المجال التربوي معلما ومفتشا ومدير مدرسة وأصدر كتبا في هذا المجال وشارك في تحرير العديد من الصحف والمجلات الثقافية، وعين الجابري أستاذاً للفلسفة والفكر الإسلامي بكلية الآداب، جامعة محمد الخامس بالرباط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق