الرابطة المحمدية للعلماء

في دورتها الرابعة والثلاثين برسم سنة 2009

وزارة الثقافة تقيم حفل تسليم جائزة الحسن الثاني للمخطوطات

تنظم وزارة الثقافة يوم 12 أبريل المقبل بالرباط حفل تسليم جائزة الحسن الثاني للمخطوطات برسم سنة 2009 (الدورة الرابعة والثلاثين).

وأوضح بلاغ لوزارة الثقافة أن الحفل، الذي سيحضره عدد من الباحثين والمهتمين بالتراث المخطوط الوطني، سيقام بمتحف الأوداية انطلاقا من الساعة السادسة مساء.

يذكر بأن الجائزة التشجيعية الأولى لهذه الدورة فاز بها كل من محمد الناصري (أكادير)، وخليل الناصري (مراكش)، محمد فاضل بارك الله (العيون)، ونادية الزريكي (تطوان)، وفاطمة الزهراء صقلي حسيني (فاس)، وعبد العزيز ديدي وامحمد المرضي (وجدة)، وجهينة عراقي (الرباط).

وعادت الجائزة التشجيعية الثانية لخالد العثماني (أكادير)، وسومية الناصري (مراكش)، وسيد أحمد بوحبيني والحسن نايت بابا حمو (العيون)، ومصطفى الغاشي وجمال الريطوني (تطوان)، وشمس الضحى الفاسي الفهري ومحمد رشيد عراقي (فاس)، وحنين علي (وجدة)، وفاطمة الزهرة سحنون (الرباط)، ومحمد الصالحي (الرباط).

أما الجائزة التشجيعية الثالثة ففاز بها كل من محمد أكوز ومولاي سعيد ربيعي (أكادير)، ومحمد عياض الناصري (مراكش)، ورملة المختار (العيون)، وعبد السلام الناصري (تطوان)، ومحمد أسطيح (فاس)، والمساوي عبد القادر (وجدة)، وأنيسة الغازي وإدريس عيسي (الرباط).

واسقر رأي اللجنة العلمية الوطنية على منح الجائزة التقديرية مناصفة لفاطمة الزهراء الصقلي حسيني من مدينة فاس ، ومحمد الناصري من مدينة أكادير لما قدماه من مخطوطات قيمة.

وكان وزير الثقافة السيد بنسالم حميش استقبل يوم فاتح فبراير الماضي أعضاء اللجنة العلمية الموكول إليها فحص وتقويم مشاركات، حيث عرضت عليه النتائج التي توصلت إليها اللجنة الوطنية واللجان الجهوية، التي انصبت على دراسة ما تجمع لدى المراكز الجهوية السبعة (الرباط، مراكش، أكادير، العيون، فاس، تطوان، وجدة).

وقد بلغ مجموع ما تم فحصه وتقويمه مائة وخمسة وستين مخطوطا وثلاثمائة وثلاثة عشر وثيقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق