الرابطة المحمدية للعلماء

في إطار الجائزة الدولية “لنغرس من أجل الكوكب”

تكريم نساء مغربيات تميزن في مجال المحافظة على البيئة

تم، مساء نهاية الأسبوع الماضي  بمراكش، تكريم ثلاثة نساء مغربيات تميزن بجهودهن في المحافظة على البيئة وذلك في إطار الدورة الأولى بالمغرب والتاسعة للجائزة الدولية ل “أرض النساء” لمؤسسة “إيف روشي”.

ومن بين عدة ملفات تم تلقيها عن المغرب، اختارت هيئة تحكيم “أرض النساء” أن تحيي العمل المثالي والنموذجي لثلاث مرشحات وذلك بالنظر إلى كون مشروعهن يتوافق مع العمل خلال الحياة اليومية على جعل العالم أكثر خضرة.

وهكذا عادت الجائزة الأولى للسيدة وفاء إيراري نائبة رئيسة الجمعية المغربية للسياحة البيئية وحماية الطبيعة، وعضوتها المؤسسة، وذلك تقديرا لمساهمتها الفعالة في بلورة وإخراج المتحف الايكولولي لغابة المعمورة بالرباط -سلا إلى حيز الوجود.

أما الجائزة الثانية فعادت للسيدة تعرابت راشمين من تعاونية تامونت بإقليم الصويرة من خلال مشروعها المرتبط باستخراج زيت الأركان وإدماج المرأة القروية في المحافظة على مصادر ومنتوجات شجرة الاركان واستثمارها.

أما الجائزة الثالثة، فكانت من نصيب السيدة خديجة بلقزيز الشرايبي عن جمعية “مغرب- بيو للبيئة والصحة” التي قامت بإنجاز وتهيئة حديقة مدرسية تساهم، من خلال الانتاج البيولوجي، في تغذية صحية للتلاميذ على مستوى مطعم مدرسة ابتدائية.

وبهذه المناسبة أبرز مولاي أحمد العراقي رئيس لجنة التحكيم أهمية تظاهرة “نساء الأرض 2009/2010 “، ذات البعد الدولي، منوها بالانخراط الفعلي للمرأة المغربية في المحافظة على البيئة والتنوع الإيكولوجي.

وأضاف أن هذه المبادرة من شأنها حث وتشجيع باقي النساء المغربيات على بذل المزيد من الجهود في مجال المحافظة على البيئة، مؤكدا أن الجميع مطالب، كل حسب موقعه، بمحاربة كل أشكال التدهور البيئي بالمجالات الطبيعية.

ومن جانبهن، عبرت الفائزات الثلاث عن افتخارهن بهذا التتويج، مجددات عزمهن على بذل المزيد الجهود وإنجاز مشاريع من شأنها المساهمة في الحفاظ على البيئة والتنوع البيئي بالمغرب.

تجدر الاشارة إلى أن جائزة “أرض النساء ” لمؤسسة “إيف روشي”، وهي معهد فرنسي، أحدثت منذ ثماني سنوات، وتكرم النساء اللواتي يعملن في مجال المحافظة على التنوع الايكولوجي، وتمنح على مستوى 15 دولة من أوروبا والمغرب العربي وأمريكا الشمالية.

وتساهم مؤسسة “إيف روشي” التي أحدثت سنة 1991 في المحافظة على الطبيعة والتضامن والتربية البيئية ب 50 بلدا عبر العالم وتعمل على جعل العالم “أكثر خضرة من خلال جائزتي “أرض النساء” وعملية “لنغرس من أجل الكوكب”.

 

(عن و.م.ع)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق