الرابطة المحمدية للعلماء

في إطار الإعداد لجائزة محمد السادس الوطنية في حفظ القرآن الكريم

انطلاق المسابقة المحلية الإقصائية لنيل جائزة محمد السادس الوطنية في حفظ القرآن الكريم وترتيله وتجويده لعام 1432هـ

انطلقت يوم الأربعاء، بالمسجد الأعظم بالرباط، المسابقة المحلية الإقصائية على مستوى عمالة الرباط، والمؤهلة للمباراة النهائية لنيل جائزة محمد السادس الوطنية في حفظ القرآن الكريم وترتيله وتجويده لعام 1432ه/2011م.

ويشارك في هذه المباراة الإقصائية، التي تندرج في إطار الإعداد لمسابقة نيل جائزة محمد السادس الوطنية في حفظ القرآن الكريم وترتيله وتجويده التي ستنظمها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية خلال شهر رمضان المقبل، 81 مشارك ومشاركة على مستوى عمالة الرباط.

وتشتمل هذه المسابقة المحلية، التي تنظمها المندوبية الجهوية للشؤون الإسلامية لجهة الرباط – سلا – زمور – زعير بتنسيق مع المجلس العلمي المحلي بالرباط تحت إشراف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، على ثلاثة فروع تتمثل في فرع الحفظ الكامل للقرآن الكريم مع الترتيل والتجويد (30 مشاركا)، وفرع حفظ خمسة أحزاب على الأقل مع التجويد بالطريقة المغربية (ستة مشاركين)، وفرع حفظ خمسة أحزاب على الأقل مع التجويد بالطريقة المشرقية (35 مشاركا).

وسيتم اختيار الثلاثة الأوائل الحائزين على المرتبة الأولى في فروع التباري الثلاثة (واحد عن كل فرع) قصد المشاركة في المباراة النهائية لنيل جائزة محمد السادس الوطنية في حفظ القرآن الكريم وترتيله وتجويده.

وأوضح المندوب الجهوي للشؤون الإسلامية لجهة الرباط – سلا – زمور – زعير، السيد محمد مقر، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بالمناسبة، أن هذه المسابقة التي تندرج في إطار الاقصائيات التمهيدية المؤهلة للمباراة النهائية لنيل جائزة محمد السادس الوطنية في حفظ القرآن الكريم وترتيله وتجويده لهذه السنة، تهدف إلى ترسيخ ونشر ثقافة حفظ كتاب الله و دعوة الشباب للاهتمام والعناية بعلوم القرآن الكريم، وكذا ترسيخ قراءة القرآن الكريم بالطريقة المغربية.

عن و.م.ع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق