الرابطة المحمدية للعلماء

فيلم جديد مسيء للإسلام واستنفار أمني في بلجيكا

رفعت الحكومة البلجيكية رفع مستوى التهديد الإرهابي إلى الدرجة الثالثة، على مقياس من أربع درجات، تحسبا لأي أحداث أو أعمال احتجاج تلي الإعلان عن فيلم جديد معادي للإسلام.

وينتظر أن يطلق اليوم، الفيلم المسيء للإسلام وللنبي محمد صلى الله عليه وسلم، والذي صوره باكستاني يقيم في إسبانيا يدعى عمران فيراسات .

الفيلم المسيء الجديد يحمل اسم “النبي البريء”، ويصور النبي محمد صلى الله عليه وسلم بشكل يستفز ويهين مشاعر المسلمين.

وحسب وسائل إعلام بلجيكية، فإن “فراسات” “وعد بأن يظهر الفيلم الوجه القبيح للإسلام”، حسب وصفه، وأضافت “الفيلم يصور نبي الإسلام على أنه متعطش للدماء ومحب للنساء وسيعرض بـ3 لغات هي الإنجليزية والإسبانية والهندية”، كما ستكون هناك نسخة باللغة العربية يجري الإعداد لها .

ولا تزال أوروبا تذكر الآثار التي تركها فيلم “براءة المسلمين” وما عاشه العالم الإسلامي من سلسلة تظاهرات منددة بعرض مقتطفات منه على موقع “يوتيوب” الإلكتروني، تخللتها أعمال شغب اتخذت طابعا عنيفا في العديد من المدن .

وقال مصور الفيلم عمران فيراسات، إن فيلم “براءة المسلمين” الذي أنتج في الولايات المتحدة، هو ما شجعه على تصوير هذا الفيلم الجديد.

يذكر أن الباكستاني “عمران”  اعتقل سنة 1998 بسبب علاقة غير شرعية مع فتاة أندونيسية غير مسلمة، وتعرض للتعذيب علي يد سلطات بلاده، و هو ما دفعه إلي الهجرة معها إلي إسبانيا، واتخذ ورقة الهجوم على الإسلام مدخلا بعد طلبه اللجوء إلى أسبانيا لكسب المزيد من تعاطف الجمعيات الحقوقية، كما اشتهر بعداءه الشديد للإسلام وللثقافة الإسلامية من خلال كتاباته ورسوماته وندواته التي يقيمها بين الحين والآخر.

مفكرة الإسلام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق