الرابطة المحمدية للعلماء

فيدرالية النقل تشيد بالتعاون المغربي الفرنسي في مجال النقل

أشادت فيدرالية النقل التابعة للاتحاد العام لمقاولات المغرب بـ”التعاون النموذجي” المغربي الفرنسي في مجال النقل٬ معربة عن أملها في مواصلة هذا العمل، في إطار تعزيز العلاقات الثنائية التي تتسم “بالصداقة والتقدير المتبادل”.

وذكرت الفيدرالية في بلاغ لها، حسب ما أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء، أن “اللجان المختلطة المكلفة بتدبير الاتفاقيات الثنائية في مجال النقل الطرقي للبضائع والركاب٬ شكلت الفضاء المناسب لإبراز الشراكة القائمة بين الإدارات والمهنيين في المغرب وفرنسا”.

وذكرت بأنه بالتوقيع على اتفاق ثلاثي الأطراف سنة 1999، بين الجمعية الفرنسية للنقل الطرقي الدولي وفيدرالية النقل والوكالة الفرنسية للتنمية٬ أخذت هذه الشراكة بعدا جديدا٬ خاصة في مجال التكوين.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم التوقيع على اتفاق بشأن إنشاء مركز للتكوين في مهن النقل بالدارالبيضاء٬ بشراكة مع مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل ووزارة التجهيز والنقل، وتم تطوير فروع تكميلية في وقت لاحق في مجال الخدمات اللوجستية والخبرة، كما تم تنظيم دورات تدريبية لفائدة سائقي النقل.

وأكدت أن “هذه الشراكة تسهم حاليا في بلورة استراتيجية وطنية في مجال التكوين في مجال النقل الطرقي والسلامة الطرقية بهدف وضع تكوينات إلزامية لسائقي وسائل نقل الركاب والبضائع التي تضمنتها مدونة السير الجديدة”٬ مبرزة أن”المغرب سيكون أول بلد إفريقي يقوم بسن إلزامية التدريبات الأساسية والمستمرة، التي سيستفيد منها ما يقرب من 100 ألف شخص سنويا”.

واعتبرت الفيدرالية أن “هذا المجهود الضخم٬ المدعم من طرف هيئات فرنسية٬ يهدف إلى تحسين الأداء الاقتصادي والبيئي لشركات القطاع وجودة وسلامة النقل”٬ مذكرة أن الجمعية الفرنسية للنقل الطرقي الدولي وفيدرالية النقل المغربية ضاعفتا من عدد الندوات وزيارات العمل التي تنظمها٬ كما طورتا مشاريع لفائدة القارة الإفريقية مع إنشاء الاتحاد الإفريقي للنقل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق