مركز دراس بن إسماعيل لتقريب المذهب والعقيدة والسلوكدراسات عامة

فلسفة بحث وحوار

                                                               فلسفة بحث وحوار

       إن من كبريات الحقائق المتصلة بالتراث الإسلامي العربي ، أن أمر تقريب العلم الشرعي تحصيلا و توصيلا مما يكاد يعد أخص خصائص الكسب المعرفي عند علماء الإسلام، حتى ليجوز معه القول إن أمة الختم هي أمة التقريب بامتياز.

     ولقد حاز الكسب المعرفي المغربي النصيب الأوفر من هذه الخصيصة الكبرى والحقيقة العظمى،حيث كان سؤال التقريب مناط اشتغال علماء المغرب ومحل عنايتهم في سائر فصول المعرفة الإسلامية و سائر مناحي العلم الشرعي، تمهيدا لأصوله، وبيانا لتفاصيله ، وكشفا عن تجلياته الفروعية ، ووقوفا على مناطاته و موارده التنزيلية الممكنة ، كل ذلك بوعي تربوي راسخ قوامه مراعاة مقتضيات الأحوال، ومقامات المخاطبين، وسياقات التخاطب و التواصل، وأساسه استثمار كافة إمكانات التبليغ والتدليل والتوجيه المفيدة في التحقيق الأمثل لمقاصد التقريب، والتي تتلخص في تحصيل التحقق الأكمل بمكارم الشريعة المحمدية.

وسوف تختص نافذة بحث وحوار بمطارحة  قضايا التقريب وسؤالاته في المذهب والعقيدة والسلوك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق