الرابطة المحمدية للعلماء

فرار نحو 90 لاجئا من مسلمي الروهينغيا من مركز للاحتجاز في تايلاند

بعد احتجازهم لأشهر منذ دخولهم البلاد بصورة غير شرعية، فر نحو 90 لاجئا من مسلمي الروهينغيا من مركز للاحتجاز في ساداو جنوب تايلاند قرب الحدود مع ماليزيا.

وفكرت بانكوك بعدة حلول بينها، وفقا لما جاء في وكالة أنباء الروهينجيا، بناء مخيمات على طول الحدود مع ميانمار، بينما تطالب مجموعات الدفاع عن حقوق الإنسان بالإفراج عن هؤلاء المحتجزين والسماح لهم بالعيش والعمل في تايلاند.
ويحتجز نحو ألفين من أفراد هذه المجموعة، التي تعتبرها الأمم المتحدة واحدة من أكبر الأقليات المضطهدة في العالم، في مخيمات في تايلاند لدخولهم إلى البلاد بطريقة غير شرعية.

وكان الآلاف من أبناء هذه الأقلية من رجال ونساء وأطفال فروا من ميانمار بعد صدامات عنيفة جرت في يونيو وأكتوبر 2012 في ولاية راخين، وأسفرت عن مقتل 180 شخصا على الأقل.وقال قائد شرطة إقليم سونغكلا حيث تقع ساداو: “هربوا بسبب احتجازهم لفترة طويلة بدون أن يعرفوا ماذا سيحدث لهم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق