الرابطة المحمدية للعلماء

فجيج تحتضن الدورة الثامنة لمهرجان ثقافات الواحات

تحتضن مدينة فجيج من تاسع إلى الحادي عشر من الشهر الجاري، الدورة الثامنة لمهرجان ثقافات الواحات تحت شعار “واحة فجيج والعلاقات الاقتصادية والثقافية بين شمال إفريقيا والسودان الغربي”.

ويشكل هذا الحدث الثقافي، الذي تنظمه وزارة الثقافة والمجلس البلدي لفكيك بشراكة مع وكالة الجهة الشرقية والوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان وبدعم من العديد من المؤسسات والإدارات، فرصة لإبراز واحة فجيج ومختلف الواحات المغربية ومؤهلاتها الطبيعية والإنسانية والثقافية والسياحية.

وذكر بلاغ صادر عن الجهات المنظمة، أن مهرجان ثقافات الواحات الذي أصبح تقليدا سنويا، وتظاهرة ثقافية قارة يشكل مناسبة لعرض ولدراسة ثقافات الواحات وإبراز مظاهرها التراثية والعمرانية والبيئية والفنية، كما أصبح يضطلع بدور فعال في إبراز هذه المجالات الطبيعية وما تزخر به من ثروات و موارد وطاقات.

وتروم هذه التظاهرة الاهتمام بمجالات الواحات التي كانت دائما مجالات للالتقاء والتعاون والتبادل، وللسلم وربط الاتصال بين مختلف الشعوب، وإبراز المقومات التراثية والثقافية المميزة للواحات وإظهار خصوصياتها ومؤهلاتها في مجال التنمية الاقتصادية، الاجتماعية والثقافية.

ويتضمن برنامج الدورة الثامنة، عروضا فنية وموسيقية ولوحات من الفنون الشعبية للواحات و الصحراء وندوات لتبادل وجهات النظر حول الموضوعات والقضايا الرئيسية للمجتمعات الواحية، وورشات (التصوير والفن التشكيلي، والتقنيات الحرفية… )، وأيضا عروضا لأفلام وأشرطة سينمائية حول موضوع الواحات ومعارض مختلف الفنون والتقنيات والمنتجات المحلية، كما يشمل البرنامج سهرات فنية كبرى للفنون الشعبية للواحات بمشاركة فرق محلية ووطنية ودولية لأنماط وألوان الفنون الشعبية المتوارثة لسكان الواحات، وسهرات الشباب تتضمن فقرات من إبداعاتهم وإنتاجاتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق