مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراثغير مصنف

فتاوى الشيخ أبي الحسن اللّخمي القَيرواني تـ478هـ

 

 

 

 

  يُعتبر كتاب «فتاوى الشيخ أبي الحسن اللخمي»؛ للفقيه العالم الإمام أبي الحسن علي بن محمد الربعي، المعروف بالشيخ أبي الحسن اللخمي (ت478هـ)، من المؤلفات التي تندرج ضمن الفتاوى والنوازل الفقهية على مذهب الإمام مالك رحمه الله.

  ونظرا لتناثر فتاوى وأجوبة هذا الإمام الكبير في جملة من المصادر الفقهية المالكية، واعتبارا لقيمتها ومكانة صاحبها؛ تصدى الدكتور حميد لحمر لجمعها وتوثيقها وتنسيقها في سفر مفرد، وهو ما أبان عنه في مقدمة الكتاب بقوله: «هذا الكتاب عبارة عن مجموع لفتاوى الشيخ أبي الحسن اللّخمي التونسي(ت478هـ)، اعتمدت فيه أصولاً علمية في غاية الأهمية تكلفت بجمع مادته العلمية، وسميته: فتاوى الشيخ أبي الحسن اللخمي القيرواني (ت478هـ)».

  ومن المصادر التي اعتمد عليها الأستاذ حميد لحمر في استخراج فتاوى الإمام اللخمي: نوازل البرزلي (ت842هـ)، وكتاب المعيار للونشريسي (ت914هـ)، والمعيار الجديد للمهدي الوزاني (ت1342هـ)، وبلغ عدد الفتاوى المجموعة في هذا الكتاب (182) فتوى، وتنتظم في ثلاث وأربعين كتاباً مرتباً حسب ترتيب كتب الفقهاء.

  وقد سلك المؤلف ـ رحمه الله ـ في أجوبته على المسائل الفقهية، منهجا رصينا، يتسم بالإيجاز والاختصار غير المخلّين بالمقصود؛ مُكتفيا ببيان الحكم الشرعي على المسألة دون الحاجة إلى سوق النصوص، أما إذا كان في المسألة آراء متعددة فإنه يعرضها، ثم يرجح بعضها على بعض ويختار، كقوله: «هذا الذي أستحسنه»، أو «والذي آخذ به»، إضافة إلى أنه تارة ما كان يميل إلى اختيار شيوخه كقوله: «والذي نقلناه هو اختيار بعض أشياخي»، ويعرض لانتقاد من يخالف المذهب، أما إذا كان في المسألة اختلاف بين العلماء فإنه ينبه على ذلك، وهو وجه آخر يدل على أن الشيخ اللّخمي كان له اطلاع كبير باختلاف العلماء كقوله: «ففي المذهب اختلاف»، أو «لا خلاف في المذهب».

  ويستدل في أجوبته بالآيات القرآنية، والأحاديث النبوية، وأقوال أعلام المالكية المتقدمين؛ منهم إمام المذهب مالك بن أنس(ت179هـ)، وابن القاسم العتقي(ت191هـ)، وأشهب بن عبد العزيز(ت 204هـ)، وأصبغ بن الفرج(ت225هـ)، وغيرهم.

  واعتمد الإمام اللخمي في فتاويه على جملة من المصادر؛ منها كتاب المدونة لابن القاسم (ت191هـ)، والعُتبية للعتبي(ت225هـ)، والموازية لابن المواز(ت269هـ)، والسلمانية لأبي الربيع ابن سالم القطان(ت281هـ)، والمبسوط للقاضي إسماعيل (ت282هـ)، والجامع لمسائل المدونة لابن يونس الصقلي (ت451هـ).

  نُشرت فتاوى الإمام اللخمي عن دار المعرفة بالدار البيضاء ـ المغرب سنة 2005م، جمع وتحقيق وتقديم الدكتور حميد لحمر.

 

 

  الكتاب:فتاوى الشيخ أبي الحسن اللخمي القيرواني (ت 478هـ).

  مصادر ترجمة المؤلف: ترتيب المدارك للقاضي عياض: (8/109)، معالم الإيمان في أهل القيروان للدباغ والناجي: (3/199)، الديباج المذهب لابن فرحون: (2/104)، شجرة النور الزكية لمخلوف: (1/117)، الفكر السامي في تاريخ الفقه الإسلامي للحجوي: (4/50).

  الثناء على المؤلف: يقول القاضي عياض(ت 544هـ) في المدارك: «كان أبو الحسن فقيهاً فاضلاً ديناً متفنناً، ذا حظ من الأدب والحديث، جيد النظر، حسن الفقه، جيد الفهم، كان فقيه وقته وأبعد الناس صيتاً في بلده، وبقي بعد أصحابه، فحاز رئاسة بلاد إفريقية جملة، وتفقه به جماعة من السفاقسيين».

  جمع وتحقيق وتقديم: الدكتور حميد بن محمد لحمر.

  بيانات النشر: دار المعرفة الدار البيضاء- المغرب سنة 2005م.

 

  إنجاز: ذة. نجاة زنيزن.

 

تحميل الكتاب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق