الرابطة المحمدية للعلماء

فاس تحتضن المؤتمر العربي الخامس للترجمة

تحتضن مدينة فاس ما بين 15 و17 ماي المقبل، المؤتمر العربي الخامس للترجمة حول موضوع “الحاسوب والترجمة .. نحو بنية تحتية متطورة للترجمة” بمشاركة العديد من الأكاديميين والمهندسين الإعلاميين والباحثين من المغرب والخارج.

ويروم هذا المؤتمر الدولي الذي تنظمه جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس بشراكة مع المنظمة العربية للترجمة واتحاد المترجمين العرب، مناقشة مختلف القضايا والإشكالات التي تتعلق بالدور المستقبلي الذي يمكن أن يلعبه الحاسوب في تنمية وتطوير حركة الترجمة في العالم العربي، كما يهدف هذا الملتقى الذي تساهم في تنظيمه أكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات والمركز الوطني للبحث العلمي والتقني ومختبر العلوم المعرفية التابع لكلية الآداب (ظهر المهراز) إلى خلق جسور للتواصل والتعاون بين المهندسين الإعلاميين والباحثين في مجالات العلوم المختلفة مع تشكيل مجموعات بحث بكلية الآداب (ظهر المهراز) تختص في ترجمة أمهات الكتب العلمية والإنسانية.

وسيبحث المؤتمر على مدى ثلاثة أيام مجموعة من المحاور منها “اللسانيات الحاسوبية” و”برامج الترجمة الآلية .. دورها وإمكاناتها وحدودها” و”المعاجم الإلكترونية والقواميس ودورها في تطوير الترجمة “و”الآلة الحاسوبية المساعدة في الترجمة”.

كما سيناقش المشاركون في هذا الملتقى مجموعة من المواضيع والقضايا من قبيل علاقة الترجمة بالصم والبكم وعلاقة الترجمة بالحق في المعلومة والترجمة واللغات غير الرسمية إلى جانب دور الفكر الفلسفي في تطوير المساعدة الآلية للترجمة والمعاجم العربية الإلكترونية والذاكرة الحاسوبية ومستقبل الترجمة العربية وغيرها.

يشار إلى أن المؤتمر الرابع للترجمة احتضنته مسقط خلال سنة 2012 وتناول موضوع “اللغة والترجمة في عصر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق