الرابطة المحمدية للعلماء

فاس تحتضن الدورة 16 للمهرجان الوطني لفن المديح والسماع

تحتضن مدينة فاس خلال الفترة ما بين 19 و 28 شتنبر الجاري الدورة 16 للمهرجان الوطني لفن المديح والسماع.

وتروم هذه التظاهرة الثقافية والفنية التي ينظمها، حسب ما أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء، المجلس البلدي لمدينة فاس والتي أضحت موعدا سنويا للاحتفاء بهذا اللون الفني المغربي الأصيل، صيانة هذا التراث الفني والمحافظة عليه مع العمل على تطويره باعتباره يشكل أحد مكونات الموروث الثقافي والفني المغربي.

ويتضمن برنامج المهرجان إضافة إلى الحفلات الفنية التي يحتضنها مركب الحرية بفاس تنظيم العديد من “ليالي الذكر” والوصلات الفنية الصوفية والتي ستحتضنها عدد من الزوايا المعروفة بدورها الكبير في صيانة ونشر هذا التراث الفني.

وتشارك في هذه الدورة العديد من الفرق والمجموعات الغنائية من مختلف المدن المغربية والتي ساهمت من خلال إبداعاتها وأعمالها الفنية في صيانة هذا الموروث الفني وضمان استٍمراريته.

وتتميز دورة هذه السنة التي يتزامن تنظيمها مع الاحتفالات المخلدة للموسم السنوي لمولاي إدريس الأزهر مؤسس مدينة فاس بتنظيم مجموعة من جلسات الذكر والإنشاد الديني الصوفي في عدد من أضرحة وزوايا المدينة، كما ستعرف هذه الدورة تنظيم مباراة خاصة بالمجموعات الشبابية الممارسة لهذا اللون الفني في كل مدن المغرب وذلك لاختيار أحسن الفرق وإشراكها في إحدى سهرات المهرجان.

وسيتم بنفس المناسبة تنظيم دورة تكوينية للتعريف بتاريخ وأعلام ومراكز السماع والمديح ونوعية الأشعار المستعملة في هذا الفن وكذا بالجوانب التقنية للإيقاعات والمقامات الموسيقية الخاصة بفن المديح والسماع.

وأعلنت اللجنة المنظمة عن فتح باب الترشيح للمشاركة في المباراة الخاصة المفتوحة أمام كل المجموعات الشبابية الممارسة لهذا الفن والتي تنتمي لمختلف المدن المغربية، ودعت المجموعات التي ترغب في المشاركة في هذه المباراة إلى تقديم طلباتها في أجل أقصاه يوم الجمعة 20 شتنبر المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق