الرابطة المحمدية للعلماء

عمر هلال يبرز التقدم الذي حققه المغرب في مجال التمكين الاقتصادي للمرأة

أبرز سفير المغرب بالأمم المتحدة، عمر هلال، أمس الاثنين بنيويورك، “التقدم” الذي حققه المغرب في مجال التمكين الاقتصادي للنساء، داعيا الدول الأعضاء في الفرنكفونية إلى المشاركة الفعلية في أشغال الدورة الـ59 للجنة وضع المرأة (9 – 20 مارس)

وأكد السيد هلال، الذي كان يتحدث بصفته رئيسا لمجموعة السفراء الفرنكفونيين بنيويورك، “التقدم الذي حققه المغرب في مجال التمكين الاقتصادي للنساء، والذي أشادت به الهيئات الدولية، خصوصا مجلس حقوق الإنسان.

وقال السفير المغربي، خلال اجتماع تشاوري فرنكفوني رفيع المستوى على هامش أشغال الدورة الـ59 للجنة وضع المرأة، التي انطلقت دورتها السنوية اليوم الاثنين، أن المملكة أدرجت المساواة بين الجنسين في الدستور.

وجرى هذا اللقاء، الذي أدارته وزيرة المرأة والأسرة والطفل بالسينغال، مريمة صار، التي تشغل بلادها رئاسة قمة الفرنكفونية، بحضور الأمينة العامة للفرنكفونية ميشيل جون، والعديد من الوزراء الفرنكفونيين، من بينهم وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، بسيمة الحقاوي.

وأضاف السيد هلال أن المغرب رسخ سمو القانون الدولي على القانون الداخلي، مؤكدا في هذا الصدد أن المملكة صادقت على اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، منذ سنة 1993، وانخرطت في البروتوكول التكميلي سنة 2008، وقررت رفع جميع التحفظات عن الاتفاقية سنة 2011. يذكر أن هذه التحفظات شملت على الخصوص منح جنسية الأمهات للأبناء، وزواج وحضانة الأطفال.
 
وأشار إلى أن هذه القضايا تم حلها في مدونة الاسرة بالمغرب، السارية المفعول منذ سنة 2004، مؤكدا أن المغرب انخرط في إدراج مقتضيات اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة وبروتوكولها التكميلي في التشريع الوطني.

من جهة أخرى، دعا السفير إلى أن “تعمل المشاورات، التي من المنتظر أن تخلص إلى المصادقة على إعلان الفرنكفونية من أجل التمكين الاقتصادي للمرأة، على توحيد المواقف من أجل تأمين مشاركة فعلية في هذه الدورة”. وخلص إلى أن مشروع الإعلان “ينبغي أن يكون بمثابة دليل لتوجيه مشاركتنا داخل لجنة المرأة.”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق