الرابطة المحمدية للعلماء

على هامش مؤتمر الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية

 خبير فرنسي: المغرب يتوفر على موارد هامة من الطاقة الشمسية

قال الخبير الفرنسي في السياسات الطاقية ومواجهة التغيرات المناخية، السيد بيير رادان، أمس الثلاثاء، أن المغرب يتوفر على موارد هامة من الطاقة الشمسية يتعين تثمينه.

وأكد السيد رادان في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش مؤتمر الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية المنعقد في المكسيك، أن المغرب يتوفر على موارد هامة للغاية من الطاقة الشمسية، تتيح له إمكانيات لتلبية احتياجاته الخاصة من الطاقة النظيفة بالإضافة إلى فرص التصدير.

وأضاف أن ثروة المغرب هاته، والتي يتعين تثمينها، تتيح له تبني “استراتيجيات تنموية بالغة الأهمية”، لا سيما وأن الطاقة الشمسية تعتبر “غير ممركزة “على نحو كامل.

ويرى الخبير الفرنسي أن “المغرب، بالنظر لكونه بلدا شاسعا وبمكونات قروية هامة للغاية” فإن مخطط الطاقة الشمسية التي أطلقتها المملكة مؤخرا تندرج في إطار ” نمط جديد للتنمية من أجل الإنسانية في القرن الواحد والعشرين”.

ومن جهة أخرى دعا السيد ردان الذي ساهم في إعداد نموذج حول موائمة القارة الإفريقية مع التغييرات المناخية إلى وضع تصور تنموي ناجع قليل الكربون بشأن القارة السمراء.

كما دعا رجال القرار الأفارقة إلى انتهاز الفرصة لقروض كوبنهاغ “فاست ستار” لمواجهة التغيرات المناخية بكل فعالية والتمهيد للاستفادة مستقبلا من الصندوق الأخضر الذي سينطلق اعتبارا من سنة 2012 باعتماد يفوق 100 مليار دولار سنويا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق