الرابطة المحمدية للعلماء

علماء يجربون بنجاح الرقائق الإلكترونية الطبية في علاج ترقق العظام

اختبر علماء ولأول مرة الرقائق الإلكترونية لمعالجة مرضى ترقق العظام بنجاح من خلال استخدام هذه الرقائق في التحكم عن بعد في العقاقير التي تطلق في الجسم لعلاج هذا المرض.

وقال الباحثون تحت إشراف روبرت لانجر من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بمدينة كامبريدج بولاية ماساتشوستس الأميركية في دراستهم التي تنشر أمس الأول في مجلة «ساينس ترانسليشونال ميديسين» إن تأثير العقاقير التي تعطى للمرضى عبر الرقيقة الإلكترونية يشبه تأثيرها بالحقن.

وستعرض الدراسة في ملتقى «ايه ايه ايه سي» العلمي بمدينة فانكوفر الكندية.

تم خلال الدراسة زراعة الرقيقة الإلكترونية تحت الجلد لدى سبع نسوة في سن 65 إلى 70 عاما ولمدة أكثر من 100 يوم وتم إعطاؤهن على مدى عشرين يوما ما يسمى بالهرمون الدريقي أو «باراثورمون» وهو الهرمون المستخدم في علاج ترقق العظام وذلك من خلال ضغطة زر فقط تتحكم في هذه الرقيقة.

ويحصل مرضى ترقق العظام على هذه المادة حقنا تحت الجلد يوميا ويتم الاحتفاظ بها في الثلاجة.

وتتكون هذه المادة لدى الأصحاء في الغدد الدرقية الأربع وهو ما يؤدي إلى زيادة نسبة تركيز الكالسيوم في الدم لديهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق