الرابطة المحمدية للعلماء

علماء يتوقعون انفجار أكبر النجوم في المجموعة الشمسية

يتوقع بعض علماء الفضاء انفجار النجم “إتا كاريناي” الذي يبعد مسافة 7.5 ألف سنة ضوئية عن الأرض، حسبما ذكر تقرير عن معهد الفضاء للعلوم.

وقال أرمين ريست، عالم الفضاء المشرف على التقرير “في حال انفجر النجم الذي يزن أكثر من مئة ضعف وزن شمسنا، سيطلق أشعة ساطعة جدًّا تفوق الضوء الصادر عن مجرة درب التبانة بشكل كامل، محدثا تغيرات كبيرة في دائرة قطرها قرابة المليوني سنة ضوئية”، وفقا لمجلة “التايم” الأمريكية.

وأضاف “لا توجد ساعة زمنية محددة لمثل هذا الانفجار، إلا أن كل العلامات تشير إلى أنه جاهز في أي لحظة لإحداث تفاعلات نووية في غاية القوة تؤدي إلى انفجاره، وقد يكون هذا الحادث بعد ألف سنة أو في غضون ساعات”.

ويخشى العلماء من انفجار النجم لما قد ينتج عنه من تأثيرات كبيرة على كوكب الأرض، حيث يستمرون بمراقبة الفضاء، وإجراء دراسات وتحاليل، لتوقع أي حوادث من الممكن أن يكون لها تأثير على الكوكب، لاتخاذ أي إجراءات ممكنة.

وأشارت المجلة إلى أن أحد النيازك الهائلة اصطدم بالأرض قبل أكثر من 65 مليون سنة، مما أدى إلى إبادة الديناصورات، وأنواع أخرى من المخلوقات، كانت تعيش في محيط مقداره 1500 كيلومتر تقريبًا بسبب الحرارة والزلزال وموجات تسونامي الناتجة عن ارتطام النيزك بالأرض.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق