الرابطة المحمدية للعلماء

عقد مائدة مستديرة حول موضوع الإساءة إلى الرسول الكريم

عقدت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) أخيرا في مدينة شفشاون، مائدة مستديرة لمناقشة موضوع (الإساءة إلى الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في فيلم براءة المسلمين: الخلفيات والدواعي وسبل المعالجة الحكيمة)، وذلك بموازاة أعمال الندوة الدولية التي عقدتها الإيسيسكو يومي 17و18 شتنبر الجاري في شفشاون بالتنسيق مع جمعية الدعوة الإسلامية بذات المدينة حول موضوع (الإيسيسكو والمسلمون في الغرب(.

وشارك في أعمال المائدة المستديرة، عدد من الخبراء في مجالات الثقافة والإعلام والقانون من العالم الإسلامي وخارجه.

وتمحورت مداخلاتهم ومناقشاتهم حول ثلاثة قضايا هي الصور النمطية عن الإسلام في الصناعة الإعلامية في الغرب: الخلفيات والدواعي والمخاطر، ومتطلبات تفعيل قرار الجمعية العمومية للأمم المتحدة رقم 65/224 حول مناهضة تشويه صورة الأديان، ودور القيادات الإسلامية خارج العالم الإسلامي في تفعيل الآليات القانونية والأكاديمية والحقوقية للحد من الصور النمطية عن الإسلام ورموزه في الصناعات الإعلامية الغربية وترسيخ قيم العيش المشترك والحوار بين الثقافات والتعايش بين الأديان.

وتندرج المائدة المستديرة في إطار الجهود التي تبذلها الإيسيسكو في إطار الرد على حملات التشويه الإعلامي للإسلام والحضارة الإسلامية، وفي سياق متابعة الإيسيسكو للأحداث الجارية والتفاعلات المتسارعة الناجمة عن ظهور الفيلم المسيء لشخص الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، والسعي لمعالجة هذه التداعيات بالحكمة والتبصر في إطار قانوني وحضاري من أجل المساهمة في الحد من مشاعر الحقد والعنصرية ومن استفحال ظاهرة الإسلاموفوبيا، وتعزيز قيم العيش المشترك، واحترام الأديان، وتعزيز الحوار بين الثقافات، والتحالف بين الحضارات.

الإيسيسكو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق