الرابطة المحمدية للعلماء

عرض آثار في باريس يعود تاريخها إلى العصر الفرعوني

يقام حاليا فى متحف “جاكمار-اندريه” بباريس معرض “غروب شمس الفراعنة”، والذى يعرض آثارا يعود تاريخها، وفقا لما جاء في “شبكة الأخبار العربية” يقام حاليا فى متحف “جاكمار-اندريه” بباريس معرض “غروب شمس الفراعنة”، والذى يعرض آثارا يعود تاريخها، وفقا لما جاء في “شبكة الأخبار العربية” للأسر العشر الأخيرة فى العصر الفرعونى (1069 ق.م. -30 ق.م).

ويقول القائمون على المعرض، الذى سيستمر حتى 23 يوليوز المقبل، إن الهدف منه هو إبراز غنى الفن المصري حتى فى عصر الانحدار الذى شهد العديد من الغزوات الأجنبية التى أثرت على هذا الفن ولكنها لم تضعفه، مشيرين إلى أن الفرعون القديم استطاع إدماج الثقافات الغازية داخل فنه.

وعن اختيار عصر الأسر العشر الأخيرة، أوضح المنظمون أنهم تعمدوا ذلك للخروج عن الأنماط التقليدية للمعارض الفرعونية وللتدليل على قوة حضور الفن المصري القديم فى مختلف العصور.

عبد الرحمان الاشعري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق