الرابطة المحمدية للعلماء

عالم ألماني يطور طريقة جديدة لدراسة المتغيرات المناخية

أكد الباحث الألماني، هاينريش إنغو أخيرا، أنه تمكن من تطوير طريقة جديدة لدراسة المتغيرات المناخية تعتمد في الأساس على فحص أشجار الصنوبر المحلية لمعرفة هذه المتغيرات.

وأوضح الباحث إنغو العضو بالمركز الألماني لأبحاث المناخ في مدينة بوتسدام (24 كلم جنوب غرب برلين) ، في بيان نشرته وسائل الإعلام الألمانية، أنه لا يعتمد في هذه الطريقة على قياس عرض الحلقات التي تتكون في جذع شجرة الصنوبر سنويا بل على قياس حجم الخلايا في كل حلقة على حدة.

أوضح الباحث في بيانه أنه حصل بهذه الطريقة على معلومات أكثر تفصيلا ودقة عن المعلومات التي كان يتم الحصول عليها بالطريقة التقليدية التي تعتمد على عرض الحلقات السنوية.

وجاء في الدراسة أن الباحث هاينريش اعتمد على أشجار صنوبر تحيط بمركز الأبحاث المذكور في مدينة بوتسدام الواقعة بولاية براندنبورغ، والتي تكون ،حسب الباحث، خلايا كبيرة إذا كان الخريف والشتاء المنقضيان أكثر دفئا.
وكان العلماء في العالم قد اعتمدوا ولفترة طويلة على الحلقات السنوية للأشجار لمعرفة حالة المناخ في القرون الماضية، غير أن المركز الألماني لأبحاث المناخ، أبرز أن طريقة قياس عرض حلقات الأشجار استخدمت فقط مع أشجار المناطق ذات المناخ القاري في جبال الألب، وكذا في الغابات الواقعة على الحدود القطبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق