الرابطة المحمدية للعلماء

ظاهرة التمدن بالمغرب تصل إلى نسبة 65 بالمائة

أكد آخر تقرير لوزارة السكنى والتعمير وسياسة المدينة، أن نسبة سكان المدن وضواحيها تقارب اليوم 65% من مجموع الساكنة، مشيرا إلى أن هذه النسبة مؤهلة لأن تصل إلى 75% في أفق 2030.

وذكرت الوزارة أنه تم القضاء على أحياء الصفيح في 43 مدينة، ونقل أكثر من 177 ألف أسرة، ويجري حالياً نقل 13200 أخرى، في الوقت الذي كان فيه عدد هذه الأحياء إلى حدود سنة 2004 يصل إلى 1000 حي، تقطنها 348 ألف أسرة موزعة على 85 مدينة، أما الأحياء العشوائية فيبلغ عددها 1250 حيا، وتأوي أكثر من 450 ألف أسرة بحسب آخر الإحصائيات الرسمية.

ويرى نبيل بن عبد الله وزير السكنى والتعمير وسياسة المدينة، أن ظاهرة تسارع وتيرة المدن يطرح إشكالية تكمن في مدى قدرة هذه المدن على الاستجابة لحاجيات الأسر من فضاءات عيش كريمة وتحديات التنافسية، مشيرا إلى أن النشاط الاقتصادي بالمدن يشكل نسبة مهمة من الناتج الداخلي الخام مما يجعل الإنتاجية الحضرية في قلب مؤشرات النمو الاقتصادي ويؤكد أن العلاقة بين السياسة الاقتصادية الكلية والإنتاجية الحضرية مسألة ثابتة.

وكالة المغرب العربي للأنباء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق