الرابطة المحمدية للعلماء

طلبة المعهد العالي للإعلام والاتصال يطلقون حملة “لنواجه أصميد”

أطلق نادي الإنسانية بالمعهد العالي للإعلام والاتصال، حملة ”لنواجه أصميد”، الهادفة إلى جمع التبرعات لفائدة سكان المناطق الثلجية بإملشيل من أجل مساعدة سكان هذه المناطق على مواجهة البرد الشديد خلال هذا الفصل.

وأوضح بلاغ للنادي، حسب ما أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الحملة تدخل “في إطار أنشطته الإنسانية والاجتماعية”، مشيرا إلى أنه ستتم زيارة سكان هذه المناطق نهاية شهر يناير الجاري.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه المبادرة تهدف إلى مساعدة سكان منطقة إملشيل، “الذين تزداد معاناتهم مع كل فصل شتاء جديد، حيث تعزلهم الثلوج عن أقرب مصدر للتزود بالمواد الغذائية، وتعيق استفادة الأطفال من التعليم، إلى جانب انعدام الخدمات الصحية، وضعف البنية التحتية، وغياب الكهرباء، وآليات إزالة الثلوج والطرق المعبدة”.

ومن بين أهداف هذه المبادرة أيضا، تزويد سكان إملشيل بالملابس، والأغطية، والمواد الغذائية، وحث الإعلام على الاهتمام بمعاناة هؤلاء السكان وفك العزلة عنهم إعلاميا، وتوحيد جهود جمعيات المجتمع المدني المهتمة بالحملة، وإبراز ضرورة اهتمام السلطات المعنية بتنمية هذه المناطق.

ويضم نادي الإنسانية خمسة عشر عضوا من طلبة المعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط، ويسعى للمساهمة في مختلف الأنشطة والمبادرات ذات الطابع الإنساني والخيري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق