الرابطة المحمدية للعلماء

طبيب يطلق مفاجأة لسحق مرض السرطان الموروث

الطبيب دشن الخطوة الأولى في مسيرة الأطباء الذين يعملون في المختبرات لإزالة الأمراض السرطانية ذات السبب الوراثي

نجح طبيب لبناني بول سرحال، في إحداث اختراق علمي، كان الخبر الأول في معظم الصحف والفضائيات العالمية. وأوردت جريدة “تايمز” اللندنية في صفحتها الأولى أن سرحال “استطاع أن يمحو في المختبر المرض الوراثي من شجرة عائلة إحدى السيدات البريطانيات”.
وعندما استضافته قناة “سي إن إن” لشرح تجربته، تحدث عن أهمية الاختبار الذي أجراه لإزالة المرض الوراثي من سلالة فقدت عدداً كبيراً من أفرادها بسبب مرض سرطان الثدي.

وكانت صحيفة “فايننشال تايمز” أشارت إلى هذا الحدث الطبي قبل شهر تقريباً، مذكرة قراءها بأن الدكتور سرحال، اختصاصي الإخصاب والتلقيح في مستشفى “يونيفرستي كولدج” في لندن، سيجري تجربة هي الأولى من نوعها، عبر انتقاء الحمض المنوي من التركيبة الوراثية بحيث تصبح، حاملة مثل هذه البويضة السيئة، سليمة من مخاطر نتائجها.

وذكرت صحيفة “دايلي مايل” في صفحتها الأولى، أن سرحال دشن الخطوة الأولى في مسيرة الأطباء الذين يعملون في المختبرات لإزالة الأمراض السرطانية ذات السبب الوراثي، والتي تنتقل من جيل إلى جيل. والثابت في هذا المضمار أن بعض الشعوب مثل أهل “كيبيك” في كندا، وأشكناز اليهود وموارنة جبل لبنان، يحملون أجنة سلالية لم يتوصل الطب الى استكشاف أسبابها.

وأكد سرحال (من بلدة جزين في جنوب لبنان) لـ “الحياة اللندنية” التي نقلت الخبر، أنه حصل على الضوء الأخضر لإجراء هذه التجربة من “جمعية التخصيب الطبيعي” البريطانية، ومن “سلطة علم الأجنة”، ليعطي اختباره التغطية الإنسانية المطلوبة، على رغم أن الفاتيكان وبعض الجمعيات الكاثوليكية، شنت في السابق حملات ضد هذه الاختبارات لأنها تتعاطى مع أجنة حيّة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق