الرابطة المحمدية للعلماءأخبار الرابطة

صدور كتاب الدرس الأصولي والمنطق، مقاربة تاريخية منهجية” للدكتور الحسان شهيد

صدر، مؤخرا، في حوالي 270 صفحة من الحجم المتوسط، كتاب “الدرس الأصولي والمنطق، مقاربة تاريخية منهجية”، للدكتور الحسان شهيد.

وجاء في مقدمة الكتاب، الذي صدر عن مؤسسة الإدريسي الفكرية، “لا ريب أن من أهم تجليات نفاسة علوم المجال الإسلامي أصالتها، واستقلالها بخدمة حقولها المعرفية الداخلية، وقدرتها على الإمداد والاستمداد من غيرها مع حفظ تميزها، و من أبرز تلك العلوم المقصودة بهذا التصدير الكلي علم أصول الفقه؛ في تفاعله مع باقي العلوم كعلم المنطق”.

وتتأسس مطالب هذا الكتاب على مقاربة تحقيقية من جانبي التاريخ والمنهج في صلة الدرس الأصولي بالمنطق، وذلك من حيث النظر في خمس قضايا جوهرية:

الأولى مسلمة: وتتعلق بمدى تأثر البنية العمرانية لعلم أصول الفقه بقواعد علم المنطق

الثانية مسألة: وتتصل بحدود التباين العلمي والتمايز الفلسفي بين علم أصول الفقه والمنطق

الثالثة فرضية: ومفادها تراوُح صلة العلمين بين بداية “أصْلَنة” المنطق و نهاية “منْطقَة” الأصول

الرابعة دعوى: وترتبط بصحة منطقة علم أصول الفقه عند الغزالي، وما حفظ عنه من ضرورة المنطق

الخامسة نتيجة: وخلاصتها أن أصالة المنهج الأصولي تظهر في استصحاب تميزه عن المنطق إلى باقي العلوم
وهذه القضايا المتصورة في فصولها هي المكونة لعقد هذا الكتاب “الدرس الأصولي والمنطق، مقاربة تاريخية منهجية” الذي يقصد في محاولته الكشف عن تلك الوشائج المنهجية و الإبستولوجية التي تربط بين العلمين.”.

Science
اظهر المزيد

د. الحسان شهيد

أستاذ التعليم العالي، كلية أصول الدين وحوار الحضارات، تطوان-المغرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق