الرابطة المحمدية للعلماء

(صحيفة نيجيرية(: المغرب بلد رائد في مجال حماية حقوق الإنسان بإفريقيا

اعتبرت صحيفة نيجيرية أن المغرب بلد رائد في مجال حماية حقوق الإنسان في إفريقيا، مبرزة أن اختيار المملكة لاستضافة المنتدى العالمي الثاني لحقوق الإنسان عام 2014 جاء عن “جدارة واستحقاق”.

وأضافت أسبوعية “ليفينمون” في آخر عدد لها، أن اختيار المغرب لاستضافة هذا اللقاء، دليل على أنه ومنذ سنوات، بلد رائد في مجال حماية حقوق الإنسان في أفريقيا.

وذكرت في مقال تحت عنوان “اختيار المغرب عن جدارة واستحقاق لاستضافة أشغال المنتدى سنة 2014″ بأنه تم اختيار المغرب لاستضافة النسخة الثانية من المنتدى العالمي لحقوق الإنسان، في ختام أشغال الدورة الأولى المنعقدة ببرازيليا من 10 إلى 13 دجنبر الحالي.

وبعدما شددت على أن اختيار المغرب “جاء عن جدارة واستحقاق”، أشارت الصحيفة إلى أن المملكة تعد من بين البلدان الأولى في المنطقة، التي أنشأت شبكة قوية من المؤسسات العاملة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان، موضحة أن هذه المؤسسات تروم النهوض بحقوق الإنسان على أساس المعايير الدولية وأفضل الممارسات ذات الصلة.

واستشهد كاتب المقال في هذا السياق، بالمجلس الوطني لحقوق الإنسان ومؤسسة الوسيط، والمندوبية الوزارية لحقوق الإنسان ، والهيئة من أجل المساواة ومكافحة جميع أشكال التمييز، والهيأة المركزية للوقاية من الرشوة، مبرزا أن جميع هذه المؤسسات تنشط بشكل فاعل في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان وتعد مخاطبا موثوقا به في المجالات ذات الصلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق