الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: يوم دراسي يضع خارطة طريق للنهوض بالترجمة بالمغرب

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الاثنين 29 شتنبر 2014، يوم دراسي يضع خارطة طريق للنهوض بالترجمة بالمغرب، تقديم من بوجادور إلى بوجدور بالرباط، إنشاء “مدينة للفنون” في مراكش تعنى بالاهتمام بالفنون الشعبية، جلالة الملك يأمر بتكوين لجنة دائمة تنكب على حالة المساجد المغلقة، أسبوع ثقافي مغربي في العاصمة الأندلسية إشبيلية.

 التجديد أخبرت أن الجمعية المغربية لدراسات الترجمة نظمت بشراكة مع جمعية منتدى بني عمير، أول أمس، بمدينة الفقيه بنصالح، يوما دراسيا حول مستقبل حركة الترجمة في المغرب ودور التكنولوجيا الحديثة في تطوير المضمون الرقمي الوطني وإعلام القرب، موردة تصريحا للسيد عبدالله العميد، رئيس الجمعية المغربية لدراسات الترجمة أكد من خلاله أن هذا اليوم الدراسي يروم وضع خارطة طريق للنهوض بحركة الترجمة بالمغرب، مضيفا أن كل الظروف مواتية للنهوض بهذا القطاع الذي أصبح المغرب يتبوأ فيه مراتب جد مشرفة (المرتبة الثالثة عربيا في ميدان دراسات الترجمة بـ52 كتابا على الأقل).

وحدد المتحدث وفقا لما جاء في الصحيفة، مجالين أساسين لهذه الخريطة هما تعليم الترجمة والمشروع الوطني للترجمة، مشيرا إلى أن لكل هذين المجالين لجنة متخصصة.

الصحيفة نفسها أخبرت كذلك أن جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، أمر بتكوين لجنة دائمة تنكب على حالة المساجد المغلقة، مشيرة إلى أن جلالته وحسب بلاغ للديوان الملكي، أعطى تعليماته لوزير الداخلية ووزير الاقتصاد والمالية ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية لتشكيل هذه اللجنة التي ستهدف إلى اتخاذ التدابير اللازمة لبرمجة إعادة بناء أو إصلاح أو ترميم المساجد المغلقة وفتحها حسب الأولويات وداخل آجال معقولة، وتخصيص الاعتمادات اللازمة لهذه العملية وبرمجتها على الصعيد المحلي، واتخاذ ما يلزم من إجراءات لتطبيق مقتضيات الظهير الشريف المتعلق بمراقبة حالة بنايات المساجد حفاظا على سلامة روادها، والحرص على منع كل محاولة لاستغلال موضوع المساجد المغلقة من طرف أي جهة كانت لأغراض سياسية أو دعائية أو غيرها.

الصباح أوردت في صفحتها الثقافية خبر تقديم بمدينة الرباط، كتاب “من بوجادور إلى بوجدور”، الذي يرصد بالنص والصورة، تاريخ هذا الموقع الأسطوري بالنسبة للبرتغاليين، والذي أصبح اليوم مدينة مهمة بالجنوب المغربي، وذلك في حفل حضرته العديد من الشخصيات البارزة من ضمنها وزير الثقافة محمد أمين الصبيحي ورئيس مجلس المستشارين محمد الشيخ بيد الله والحاصل على جائزة نوبل للأدب سنة 2008، الفرنسي – الموريسي جون ماري غوستاف لو كليزيو.

ويسبر المؤلف، الصادر، وفقا لما جاء في الصحيفة، عن دار النشر (لاكراوزي دي شومان)، بمبادرة من وكالة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للأقاليم الجنوبية للمملكة (وكالة الجنوب)، ومن خلال أسلوب بليغ مصحوب بالقوة التعبيرية للصورة، أغوار ماضي وحاضر مدينة بوجدور، التي ظلت حتى سنة 1975 تعرف باسم رأس بوجادور، والتي اشتهرت في العصور الوسطى بكونها مركزا للملاحة البحرية صوب وسط إفريقيا وجنوبها وفي وقت لاحق نحو الهند.

العاصمة بوست أفادت أنه تقرر إنشاء “مدينة للفنون” في مدينة مراكش تعنى بالاهتمام بالفنون الشعبية، وذلك على هامش الدورة الاستثنائية للمهرجان الوطني للفنون الشعبية التي استضافتها عاصمة النخيل، مشيرة إلى أن إنجاز هذا المشروع سيكلف 120 مليون درهم.

وأضافت الصحيفة أن وزير الثقافة السيد محمد الأمين الصبيحي قال بخصوص هذا الموضوع، إن مدينة الفنون ستجمع عددا من القطاعات الحكومية، مبينا أنها ستعمل على تطوير مستوى الفنون الشعبية المغربية.

العلم توقفت في صفحتها الأخيرة عند خبر تنظيم مؤسسة الثقافات الثلاث لحوض البحر الأبيض المتوسط، بتعاون مع الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، ما بين 29 شتنبر الجاري و3 أكتوبر المقبل بالعاصمة الأندلسية إشبيلية، الأسبوع الثقافي المغربي، وفق برنامج مكثف أعدته المؤسسة بالتنسيق مع الوزارة الوصية، يضم خمسة عشر نشاطا متنوعا، من شأنه أن يتيح فرصة معرفة أحسن وأجود للجار الجنوبي لإسبانيا.

أحمد زياد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق