الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: منتدى فاس يبحث تصورات إصلاح منظومة التربية والتعليم والبحث العلمي في الوطن العربي

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء 26 نونبر 2013، منتدى فاس يبحث تصورات إصلاح منظومة التربية والتعليم والبحث العلمي في الوطن العربي، إطلاق أقمار اصطناعية لدراسة المجال المغناطيسي للأرض، وزارة العدل والحريات تكشف عن معطيات صادمة حول تنامي ظاهرة اغتصاب الأطفال في المغرب..، الأديبة المغربية خناتة بنونة تتسلم جائزة القدس بسلطنة عمان، عشرة ملايين مغربي يتحدثون ويكتبون باللغة الفرنسية.

صحيفة الخبر أوردت في صفحتها الثقافية خبر انطلاق أشغال منتدى فاس العاشر حول تحالف الحضارات والتنوع الثقافي والشراكة الأورومتوسطية، الذي يبحث خلال هذه الدورة موضوع “عن المستقبل العربي المنشود.. نحو خطة عمل لإصلاح منظومة التربية والتعليم والبحث العلمي”، مشيرة إلى أن هذا المنتدى الدولي، الذي تنظمه جامعة سيدي محمد بن عبدالله بفاس بشراكة مع المركز المغربي متعدد التخصصات للدراسات الاستراتيجية والدولية والعديد من الشركاء من المغرب والخارج، شارك فيه مجموعة من المفكرين والباحثين والأكاديميين ورجال الاقتصاد والفكر والسياسة.  

الصحيفة نفسها أفادت أن وكالة الفضاء الأوروبية أطلقت يوم الجمعة الأخيرة، ثلاثة أقمار اصطناعية تأمل أن تساعد في فهم سبب كون المجال المغناطيسي الذي يجعل الحياة البشرية ممكنة على الأرض يضعف فيما يبدو، وأكدت أن الأقمار الثلاثة التي تشكل مشروع سوارم التابع لوكالة الفضاء الأوروبية أطلقت من محطة بليسيتسك الروسية على متن مركبة صاروخية الساعة 1202 بتوقيت غرينتش ووضعت في مدار قرب القطب على ارتفاع 490 كيلومترا بعد نحو 91 دقيقة، مبينة أن البيانات التي يجمعها مشروع سوارم على مدى السنوات الأربع القادمة سوف تساعد في تحسين فهم العلماء للمجال المغناطيسي الذي يحمي الحياة على الأرض من الإشعاع الشمسي الفتاك ويساعد بعض الحيوانات في الهجرة.

صحيفة أخبار اليوم ذكرت في صفحتها الثقافية أن الأديبة المغربية خناتة بنونة تسلمت أول أمس خلال افتتاح فعاليات الاجتماع الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب بمدينة مسقط بسلطنة عمان، جائزة القدس لسنة 2013، مشيرة إلى أن هذا الملتقى الذي يتواصل إلى غاية 27 نونبر الجاري، عرف مشاركة ثلاثة وستين شاعرا وأديبا ومفكرا، ورؤساء اتحادات وجمعيات الكتاب والأدباء العرب، وفى مقدمتهم الكاتب الصحافى محمد سلماوى، الأمين العام لاتحاد الكتاب والأدباء العرب، فيما يحل الأديب الفرنسي والأستاذ بجامعة السوربون “جان شيفرييي”، رئيس جمعية الكتاب الفرنسيين ومرافقته الأمينة العامة للجمعية، كضيوف شرف للاجتماع.

صحيفة المساء وتحت عنوان “وزارة العدل والحريات تكشف عن معطيات صادمة حول تنامي ظاهرة اغتصاب الأطفال في المغرب..” أخبرت أنه وبحسب أرقام للوزارة فإن عدد المتابعين في ملفات الاغتصاب سنة 2011 وصل إلى 632 شخصا، مبينة أن معطيات أخرى سجلها المرصد الوطني لحقوق الطفل تشير إلى تسجيل ما يقرب من 26 ألف حالة اعتداء على الأطفال تمثل الاعتداءات الجنسية منها نسبة 80 بالمائة و20 بالمائة منها فقط يعرض على القضاء.

صحيفة العلم توقفت في صفحتها “الحصاد” عند خبر كشف تقرير جديد أنجزته إحدى اللجان في مجلس الشيوخ الفرنسي حول دول المغرب العربي، عن وجود أكثر من عشرة ملايين مغربي يتحدثون ويكتبون باللغة الفرنسية، وهو ما يعادل الثلث من مجموع سكان المغرب، مفيدة أن التقرير الذي أصدره البرلمان الفرنسي أوضح أن تونس والجزائر والمغرب تعتبر اللغة الفرنسية في اللغة الثانية الأكثر تداولا بين الشعوب المغاربية بعد اللغة العربية.

أحمد زياد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق