الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: مغربية الأولى على البكالوريا الفرنسية

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الإثنين 7 يوليوز 2014، اليونسكو تدعو إلى حماية تراث العالم من الاعتداء، مغربي كاتب عام للمنظمة الأوروبية لحقوق الإنسان، الإعلان عن فتح باب التسجيل في ماستر السرد الأدبي الحديث والأشكال الثقافية، مغربية الأولى على البكالوريا الفرنسية..

العلم أوردت في صفحتها الأخيرة خبر دعوة سفراء النية الحسنة للمنظمة الأممية للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو)، إلى حماية الثقافة إثر الاعتداءات التي يتعرض لها التراث خاصة في سوريا والعراق ومالي، معربين خلال اجتماعهم السنوي الأخير بباريس عن “قلقهم” إزاء عدد الاعتداءات المتزايدة على التراث الثقافي، منددين باستعمال الثقافة في التفرقة وخلق النزاعات.

وأضافت الصحيفة أن السفراء الشرفيون لهذه المنظمة الأممية، اعتبروا أن الإنسان لا يمكنه أن ينفصل عن التراث وأن حماية هذا الأخير على غرار المدارس والمستشفيات يجب أن يكون في صلب اهتمام التضامن الدولي.

الصباح أخبرت أن الهولندي السيد محمد زياد من أصل مغربي، انتخب أخيرا، كاتبا عاما جديدا للمنظمة الأوربية للحقوق الإنسان بالعاصمة البلجيكية بروكسل المعروفة اختصاراAEDH ، من طرف ممثلين عن الجمعيات الحقوقية الأوربية بالجمع العام الذي عقد يومي 21و22 يونيو من الشهر المنصرم، وذكرت الصحيفة، حسب بلاغ صحفي، أن تجديد المكتب جاء لتعزيز المكتسبات الحقوقية ومواجهات اليمين المتطرف الذي صعد في الانتخابات الأخيرة، مؤكدة أن بعض النشطاء الحقوقيون اعتبروا هذا الفوز بمثابة صوت نضالي جديد للجالية المغربية بأوربا للدفاع عن مصالحها بعد تصاعد الخطابات العنصرية للأحزاب اليمينية المتطرفة اتجاه الأجانب والمغاربة بصفة خاصة،

كما أكدت الصحيفة أن المنظمة الأوربية لحقوق الإنسان تعد من أقوى المنظمات الأوربية في مجال حقوق الإنسان إقليميا ودوليا وتظم ممثلين حقوقين عن جميع دول الأعضاء بالاتحاد الأوربي.

الخبر أفادت أن عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك بالدارالبيضاء ينهي إلى علم كافة الطلبة عن بدء التسجيل بالنسبة للموسم الجامعي 2014- 2015، وذلك في ماستر: السرد الأدبي الحديث والأشكال الثقافية، مشيرة إلى أن هذا التكوين، الذي يشرف عليه نخبة من الأساتذة في مجال السرد وتحليل الخطاب، يهدف إلى تمكين الطالب من أدوات جديدة لقراءة النص الأدبي لا تفصل بين الصياغة الجمالية وتجارب المؤلفين في الحياة والمجتمع، والبحث في المكونات النصية وطرائق السرد ومستويات اللغة وخلفيات الرؤية للعالم المتحكمة في تجديد تصورات الأدب السردي، كما يهدف إلى تكوين الباحثين في الآداب والعلوم الإنسانية عموما وفي السرد والنقد الأدبيين مع الانفتاح على كل المكونات والأنساق الثقافية والأدبية .

العاصمة بوست توقفت في صفحتها “الأولى” عند خبر فوز مغربية بالمرتبة الأولى في امتحانات البكالوريا الفرنسية، وأكدت أن السيدة مريم بورحيل، الفرنسية من أصول مغربية، حصلت على أعلى معدل في فرنسا في امتحانات البكالوريا، وتكون بذلك تجاوزت كل التوقعات بعد أن اعتبرت أعلى معدل في أكاديمية بيكارديه، مشيرة استنادا إلى ما أوردته صحيفة “لونيان” الفرنسية إلى أن مريم حصدت 20 على 20 في مواد الإنجليزية والإسبانية والفيزياء والرياضيات وعلوم الحياة والأرض، في حين حصلت على 19 في مادة الفلسفة و18 في التاريخ والجغرافيا و15 في مادة الرياضة.

أحمد زياد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق