الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: مراكش تحتضن “تجارب التراث العالمى بأفريقيا”

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الإثنين 27 أكتوبر 2014، اختتام فعاليات الدورة الثالثة للمعرض الجهوي للكتاب بجرسيف، أردني يخترع جهازا لتسخين المياه بالطاقة المغناطيسية، تجارب التراث العالمي بإفريقيا موضوع ندوة بالرباط، المغرب يحتضن حفل توزيع جوائز السفر العالمي.

الخبر أخبرت أن وزارة الثقافة، ستنظم ابتداء من يوم غد الثلاثاء بمدينة مراكش، ندوة ثقافية حول موضوع “تجارب التراث العالمى بأفريقيا”، وذلك بتعاون مع صندوق التراث العالمى الإفريقى الكائن مقره بجنوب إفريقيا، مشيرة إلى أن الندوة تبحث الإشكاليات والرهانات الآنية، والمستقبلية، وتبادل التجارب، والخبرات من أجل المحافظة على مواقع التراث العالمى بإفريقيا.

وأضافت الصحيفة أن المؤتمر سيعرف مشاركة، نخبة من الباحثين والمتخصصين فى التراث العالمى ينتمون إلى دول إفريقية تحتضن مواقع مهمة مصنفة تراثا عالميا، وتواجه نفس التحديات، منها “زامبيا، جمهورية البنين، طانزانيا، غينيا بيساو، مالى، النيجر، الجزائر، تونس، بوتسوانا، موريتانيا، نيجيريا، جنوب إفريقيا، سيشيل، مصر، الطوغو، كينيا، السنغال، الكامرون، أنغولا، الغابون، ساحل العاج، البحرين”، بالإضافة إلى المغرب البلد المضيف.

الصباح أوردت في صفحتها الثقافية خبر اختتام أخيرا، فعاليات الدورة الثالثة للمعرض الجهوي للكتاب بجرسيف، الذي نظمته المديرية الجهوية لوزارة الثقافة لجهة تازة – الحسيمة – تاونات وجرسيف من 17 إلى 23 أكتوبر الجاري تحت شعار”القراءة لأجل تنمية مجتمعية واعية ومتجددة”، بمشاركة عدد من دور النشر والتوزيع والمكتبات الوطنية والمحلية والكلية متعددة التخصصات بتازة واتحاد كتاب المغرب (فرع تازة).

وذكرت الصحيفة أن اليوم الأخير من هذه التظاهرة تميز بتنظيم ورشة خاصة بتقنيات التصوير الفوتوغرافي لفائدة تلاميذ وتلميذات المؤسسات التعليمية من تأطير الفنان التشكيلي محمد خلوف وتوقيع كتاب”الاتجاه المعاكس” لمؤلفه أحمد القاطي، بالإضافة إلى توقيع ديوان “أثر الحلم” للشاعر الزبير أفراو.

كما تميز حفل اختتام هذه الدورة، تضيف الصحيفة، بتقديم محاضرة للأستاذة الإسبانية “بريز كارسيا ماريا ديل كارمن” في موضوع “مجهودات معهد فالنسيا لحماية التراث”، وإحياء أمسية شعرية شارك فيها عدد من الشعراء المغاربة.

الناس أفادت أن مدينة مراكش ستحتضن في شهر نونبر من سنة 2015، الحفل الختامي لتوزيع جوائز السفر العالمي، التي تعد أرقى جائزة في صناعة الأسفار، في انتظار أن يحين الدور على مدينتي فاس والدارالبيضاء خلال الفترة ذاتها من سنتي 2016و 2017، مشيرة إلى أن هذا الحفل يشكل فرصة مزدوجة للمدينة الحمراء، باعتبار أن هذه الجوائز ستفتتح موسم الخريف وتعد بالترويج لهذه الوجهة، دون أن ننسى أن هذا الحدث يحضى بتغطية إعلامية كبيرة تتمثل في 1.7 مليون قارئ و90 مليون مشاهد.

التجديد توقفت في صفحتها الأخيرة عند خبر نجاح رئيس جمعية المخترعين الأردنيين السيد فايز عبود ضمرة في اكتشاف مصدر للطاقة يحل محل النفط في كثير من أوجه حياتنا، باستخدام الطاقة المغناطيسية، مشيرة إلى أن الاكتشاف هو عبارة عن “بويلر” مغناطيسي لتسخين المياه، يعزز تنوع خليط الطاقة في العالم دون استخدام أي مشتق نفطي.

وذكرت الصحيفة، التي نقلت الخبر عن الجزيرة.نت، أن الاختراع الجديد خضع لتجارب ثلاث جهات حكومية أردنية أثبت خلالها نجاحه في تسخين المياه بالطاقة المغناطيسية دون استخدام أي نوع من المشتقات النفطية أو انبعاث أي غازات ملوثة للبيئة، مؤكدة أن هذا الاختراع يعد هو الثاني، فقد توصل ضمرة من قبل لبراءة اختراع محطة بيئية لمنع غبار الإسمنت وغازات الاحتباس الحراري المسببة لمشكلة تغير المناخ، مسجلة رسميا في الأردن.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق