الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: قناة أرجنتينية تبرز أهم مظاهر الغنى الحضاري والثقافي للمغرب

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء 18 غشت 2015، ملتقى دولي بنواكشوط حول “ثقافة السلم في مواجهة التطرف” بمشاركة المغرب، صدور العدد الورقي (56) من مجلة “طنجة الأدبية”، دراسة: انخفاض إجمالي البطالة في المغرب مقابل ارتفاع معدلاتها عربيا، قناة أرجنتينية تبرز أهم مظاهر الغنى الحضاري والتنوع الثقافي للمغرب.

الاتحاد الاشتراكي أوردت في صفحتها الثانية خبر تنظيم المعهد الموريتاني للدراسات الاستراتيجية يومي 19 و20 غشت الجاري بالعاصمة نواكشوط ملتقى دوليا تحت عنوان “ثقافة السلم والاعتدال في مواجهة التطرف العنيف: المقاربة الموريتانية”، مشيرة إلى أن هذا الملتقى الدولي يسعى، حسب منظميه، إلى دراسة المقاربة الموريتانية في مجال محاربة ظاهرة التطرف العنيف من جميع جوانبها الدينية والتربوية، والاجتماعية والاقتصادية والأمنية والقانونية.

التجديد وتحت عنوان “دراسة: انخفاض إجمالي البطالة في المغرب مقابل ارتفاع معدلاتها عربيا”، أكدت أن دراسة لصندوق النقد العربي قالت إن إجمالي البطالة بالمغرب قد انخفض من 11.9 سنة 2003 إلى 9.2 سنة 2013، وذلك وسط ارتفاع في معدلات بطالة الشباب في الوطن العربي.

وأوضحت الدراسة التي نشرها الصندوق أخيرا، تضيف الصحيفة، أنه تم تسجيل ارتفاع في معدلات بطالة الشباب في الدول العربية إلى نحو 28 في المائة وهو ما يفوق ضعف معدلات بطالة الشباب المسجلة على مستوى العالم والبالغة 12 في المائة.

بيان اليوم أخبرت أن القناة التلفزية العمومية الأرجنتينية (تي في بي)، بثت أخيرا، برنامجا خاصا عن المغرب استعرضت من خلاله ما تزخر به المملكة من غنى حضاري وتنوع ثقافي ومعالم عمرانية فريدة ومناظر طبيعية خلابة. وتطرقت القناة، ضمن برنامجها “القلم” المخصص للتعريف بالعالم الإسلامي، إلى أهم المعالم العمرانية الإسلامية بالمغرب من قبيل مسجد الحسن الثاني بالدارالبيضاء وضريح محمد الخامس بالرباط ومسجد الكتبية بمراكش .

كما سلط البرنامج الضوء، تضيف الصحيفة التي نقلت الخبر عن وكالة المغرب العربي للأنباء، على الاقبال الذي يحظى به المغرب لدى السياح الأجانب مستعرضا في هذا الصدد الحركة الدؤوبة التي تشهدها مراكش وخاصة منها ساحتها الشهيرة “جامع الفنا” وأسواق بيع منتوجات الصناعة التقليدية التي تؤكد غنى وتنوع الموروث الثقافي وبراعة أنامل الصانع المغربي.

العلم توقفت في صفحتها الاخيرة عند صدور العدد الورقي (56) من مجلة “طنجة الأدبية”، والذي يضم بين دفتيه مواد ثقافية وأدبية متنوعة، إذ نجد به ملفا عن “الحجاج اللغوي عند الدكتور أبو بكر العزاوي”، يتكون من حوار أجري معه، ومجموعة من المقالات منها “أبو بكر العزاوي والحجاج في اللغة”، “المشروع الحجاجي ل د.أبي بكر العزاوي”، “تحقق الحجاج في الخطاب انطلاقا من تحليل الخطاب والحجاج ل د. أبو بكر العزاوي” وشهادتان في حق د. العزاوي من طرف كل من عباس الجراري و د.عبد الهادي بمطالب.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق