الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: عواصم تصوم 20 ساعة يوميا في رمضان.. وأخرى نصف المدة

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة 12 يوليوز 2013، الصيام يساعد على قتل الخلايا السرطانية، عواصم تصوم 20 ساعة يوميا في رمضان.. وأخرى نصف المدة، الدارالبيضاء تحتضن الدورة الثانية لمعرض الطاقات المتجددة، إحياء الموسم الديني للولي الصالح لمير لفغير بطرفاية.

الصباح أفادت في صفحتها الخاصة بالصحة، ومن خلال استجواب أجرته مع عادل الإبراهيمي، أخصائي في أمراض الجهاز الهضمي، أن الصيام يساعد على قتل الخلايا السرطانية في بدايتها وذلك لأنها لا تقوى على الجوع والعطش، وأشار إلى أن هناك عدة أمراض مرتبطة بالجهاز الهضمي تمنع الصوم منها الإسهال والقيء وقرحة المعدة.

وأضافت الصحيفة استنادا إلى الطبيب المختص، أن للصيام مزايا كثيرة على المعدة، إذ يعتبر رمضان فرصة للتخلي عن كثير من العادات الغذائية السيئة المتمثلة أساسا في الإفطار في تناول السكريات والدهنيات وليس المساهمة في خلق اضطرابات على مستوى الجهاز الهضمي، مؤكدا أن هناك مدارس في روسيا وإسبانيا تجري بحوثا ودراسات بشأن التداوي عن طريق الصيام نظرا لفوائده التي من بينها تقوية المناعة وانتظام ضربات القلب.
جريدة الخبر أخبرت أن شهر رمضان المبارك يختلف من بلد لآخر، فلكل بلد “طقوسه الخاصة”، ولكل عاصمة احتفاليتها التي لا تشبه الأخرى، وإن كان جميع المسلمين يؤدون نفس الشعائر الدينية المباركة في هذا الشهر، وأشارت إلى أن ساعات الصوم تختلف هي الأخرى من عاصمة إلى أخرى، مبينة أن فارق التوقيت وجغرافية المكان وقرب وبعد أي عاصمة من خط الاستواء هو ما يحدد ساعات الصوم خلال هذا الشهر.

وذكرت الصحيفة أن ساعات الصوم ترتفع خاصة في فصل الصيف لكنها تقل كثيرا في فصل الشتاء، بحيث إن عواصم أوروبية لا تتجاوز فترة الصيام خلال الشتاء أكثر من 8 ساعات، في ما بعضها يصل إلى 20 ساعة صوم خلال فترة الصيف، كما هو الحال لدى عواصم الدول الأسكندنافية مثل الدنمارك “كوبنهاغن 20 ساعة ونصف”، و”أكوريري في أيسلندا 20 ساعة”، وتقل في عواصم أمريكا الجنوبية مثل بيونس آيرس بالأرجنتين حيث لا تتجاوز ساعات الصيام 11 ساعة ومثلها في العاصمة البوليفية لاباز.

جريدة المساء أوردت في صفحتها “اقتصاد” خبر احتضان مدينة الدارالبيضاء للدورة الثانية لمعرض الطاقات المتجددة والفعالية الطاقية بشراكة مع “جي إل إيفنتس إيكزيبيشن”، وذلك في الفترة الممتدة ما بين 24 و26 شتنبر القادم بمكتب الصرف بالدارالبيضاء، مشيرة إلى أن تنظيم هذا المعرض، الذي يشكل فضاء للنقاش حول الطاقات المتجددة وفضاء لتبادل الخبرات، حسب بلاغ للمنظمين.

وأضافت الصحيفة أن المعرض من المنتظر أن يستقطب حوالي 70 عارضا وطنيا ودوليا، وأزيد من ألفي زائر، كما سيتخلل المعرض تنظيم ندوات وموائد مستديرة حول مواضيع مختلفة مثل برنامج الطاقات المتجددة بالمغرب، والطاقة الريحية، والتمويل الوطني والدولي.

النهار المغربية توقفت عند خبر إحياء قبيلة لميار بجماعة اخفنير بإقليم طرفاية، أخيرا، موسمها الديني للولي لمير لفغير، وذلك بمناسبة احتفالات الشعب المغربي بعيد العرش المجيد، مشيرة  استنادا للجهة المنظمة أن هذه التظاهرة الدينية، التي نظمت بتنسيق مع المجلس العلمي المحلي لطرفاية، ومندوبية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالإقليم، والتي دأبت القبيلة على تنظيمها سنويا، تعد ملتقى للقبائل الصحراوية ومناسبة للتعريف بالمؤهلات الطبيعية والسياحية لإقليم طرفاية.

وأضافت الصحيفة أن هذا الملتقى، الذي حضره ثلة من أعيان وشيوخ القبائل الصحراوية وأبناء وحفدة وأتباع الولي الصالح، شكل مناسبة لعرض مجموعة من الحجج الدامغة لبيعة الولي الصالح وأبنائه للعرش العلوي، والتأكيد على مغربية الصحراء وارتباط سكانها بأواصر البيعة التي تجمعهم بالملوك العلويين، مبينة أن التظاهرة الدينية تضمنت مجموعة من الندوات همت، على الخصوص، التعريف بزاوية قبيلة لميار وبتاريخ قطبها الولي الصالح لمير لفغير، كما شكلت مناسبة لترسيخ قيم السلم والتعايش التي عمل الولي الصالح على ترسيخها داخل المجتمع الصحراوي.

أحمد زياد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق