الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: عرض مخطوطات أصلية لم يسبق نشرها للأديب العالمي لويس بورخيس.

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء 19 يوليوز 2016، دراسة: الإعلانات في التلفزيون المغربي تختزل المرأة في “ربة بيت”، غينيا الاستوائية ترغب في الاستفادة من التجربة المغربية في مجال الطاقات المتجددة، مؤسسة محمد السادس للبيئة تمنح علامتها لـ80 منشأة إيواء سياحية مصنفة بالمغرب سنة 2016، رسالة ملكية تعيد المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، عرض مخطوطات أصلية لم يسبق نشرها للأديب العالمي لويس بورخيس.

 الأحداث المغربية أوردت في صفحتها الثانية خبر الرسالة الملكية التي سلمها الأحد الماضي السيد رشيد الطالبي العلمي، رئيس مجلس النواب بتعليمات سامية من جلالة الملك محمد السادس إلى الرئيس التشادي السيد إدريس ديبي اتنو، مشيرة إلى أن هذه المبادرة الملكية الشجاعة أعادت المغرب إلى واجهة الحدث الإفريقي بالإعلان عن الانتهاء من 32 سنة من سياسة الكرسي الفارغ والعودة إلى الاتحاد الإفريقي وريث منظمة الوحدة الإفريقية.

أخبار اليوم أخبرت أن دراسة جديدة تمت بشراكة بين الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري بالمغرب، ومجلس السمعي البصري بالأندلس وإقليم كتالونيا، ووكالة الإعلام الإلكتروني بكرواتيا، أفادت بأن هناك تبخيسا لدور المرأة المغربية في الإشهارات التلفزيونية، مشيرة إلى أن الدراسة، التي تم تقدميها حديثا في العاصمة الإسبانية مدريد، كشفت هيمنة وانتشار الصور النمطية الذكورية، بشكل كبير، على الإعلانات والإشهارات التلفزيونية بالمغرب، إذ بلغت النسبة 91 في المائة مقابل 37 في المائة بكراواتيا، و 30 في المائة بالأندلس، و27 في المائة بكتالونيا.

الاتحاد الاشتراكي تنشر في صفحتها الثقافية خبر احتضان المكتبة الوطنية ببونيس أيرس، حاليا، معرضا يضم مخطوطات أصلية لم يسبق نشرها للأديب العالمي الأرجنتيني لويس بورخيس (1899-1986).

العلم أفادت أن الوزير الأول بحكومة جمهورية غينيا الاستوائية السيد فرانسيسكو باسكوال أوبما اسو، عبر السبت الماضي بالرباط، عن الرغبة الأكيدة لبلاده في الاستفادة من التجربة التي راكمها المغرب في العديد من مجالات التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وخاصة في مجال تطوير الطاقات المتجددة والبنيات التحتية، وقال أوبما أسو، في تصريح للصحافة عقب مباحثات أجراها مع رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران، أن هذه المحادثات همت سبل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، خاصة في قطاعي الاقتصاد والبيئة.

بيان اليوم توقفت عند خبر إفادة مؤسسة محمد السادس للبيئة بأن لجنة التحكيم الوطنية لبرنامج “المفتاح الأخضر” منحت علامتها لـ80 منشأة إيواء سياحية مصنفة بالمغرب سنة 2016 من بينها 34 مؤسسة فندقية بمراكش، التي ستحتضن في نونبر المقبل مؤتمر الأطراف للأمم المتحدة حول المناخ “كوب 22″، وأضافت المؤسسة في بيان صحفي أنه تم في المجموع “تتويج 80 منشأة إيواء سياحية مصنفة من 25 مدينة بالمملكة بعلامة “المفتاح الأخضر”، وهي علامة إيكولوجية دولية تهدف إلى مكافأة الفنادق والنوادي الفندقية ودور الضيافة وبيوت الإيواء وضيعات الضيافة الذين انخرطوا في منهجية بيئية ديناميكية”.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق