الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: شباب مجموعة جيل الخير يطلق عملية “نقراو كاملين مرتاحين”

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس 29 غشت 2013، التواضع مقام من مقامات الإيمان وشعبة من شعبه، ساعة تتخلف ثانية واحدة فقط كل مليار سنة، شباب مجموعة جيل الخير يطلق عملية “نقراو كاملين مرتاحين”، مبادرة لمحاربة الهدر المدرسي.

جريدة التجديد نشرت مقالة للدكتور أحمد كافي، أستاذ التعليم العالي للدراسات الإسلامية، أفاد من خلالها أن التواضع مقام من مقامات الإيمان وشعبة من شعبه، وقال بأن الإيمان يعرف بعلاماته وشعبه ومنها التواضع، وهو أدب وخلق من الأخلاق الإسلامية الحميدة التي دعت لها النصوص الشرعية سواء من خلال الحث عليه، أو من خلال نماذج الشخصيات الكبيرة من الأنبياء والرسل والصالحين الذين تحلوا به في حياتهم، مبينا أن كيفية إتقانه واكتسابه، يتوقف على أولا على فقه النصوص الشرعية التي تدعو إليه، وتظهر فضائله وحسناته، وثانيا على مرافقة المتواضعين من أهل العلم والصالحين، وثالثا قراءة قصص المتكبرين وما كان من مرارة كبرهم، ووخيم عواقبها عليهم، ورابعا مراقبة النفس بتدريبها على خلق التواضع حتى يعود شيئا عاديا في حياتها.

جريدة الخبر أخبرت في صفحتها الأخيرة أن علماء فيزياء من معهد المقاييس والمواصفات الوطني في الولايات المتحدة الأمريكية صنعوا ساعة تعمل بذرات الاتيربيوم، تفوق دقتها بـ 10 مرات مثيلاتها من الساعات الذرية، مشيرين إلى أن هذه الساعة تتكون من 10 آلاف ذرة لعنصر الأتيربيوم وضعت في شبكة بصرية بواسطة شعاع الليز، حيث ثبتت هناك في الفراغ.

وأضافت الصحيفة استنادا إلى ذات العلماء، أن درجة حرارة هذه الذرات لا تزيد عن جزء من المائة من درجة الصف المطلق، مبينين أن هذه الساعة تعمل بواسطة شعاع ليزر خاص، يغيرها من حالة طاقة إلى أخرى.

جريدة المساء أوردت في صفحتها “مجتمع”، أن شباب مجموعة جيل الخير “yes we can” يستعد بمدية تارودانت وبمناسبة قرب افتتاح الموسم الدراسي الجديد، إلى إطلاق عملية “نقراو كاملين مرتاحين”، إذ سيتم إصلاح وتجهيز المدرسة الابتدائية “أدار” بقرية “إمي ودار” والتي تبعد عن مدينة أكادير بمسافة تقل عن 25 كيلومترا، مبينة أن سبب اختيار مدرسة “أدار” يعود إلى افتقارها لأبسط مقومات مدرسة النجاح.

أخبار اليوم توقفت في صفحتها “نبض المجتمع” عند خبر تنظيم جمعية منتدى الطفولة بالرباط لـ”حملة إقرأ للعودة المدرسية”، الخاصة بمساعدة التلاميذ من العائلات المعوزة ومحدودة الدخل لاقتناء اللوازم المدرسية، مشيرة في بلاغ لها أن هذه المبادرة تتوخى تحفيز الأطفال المحتاجين على استئناف الموسم على الدراسي الجديد في ظروف أفضل، ورسم الابتسامة على وجوههم، ومد العون لذويهم الذين يجدون صعوبة في تلبية كل الحاجيات المدرسية ومصاريفها.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق